استئناف عملية نزع السلاح بساحل العاج الثلاثاء المقبل   
الأحد 1427/11/27 هـ - الموافق 17/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 9:16 (مكة المكرمة)، 6:16 (غرينتش)
لوران غباغبو (يمين) وكونان باني (رويترز-أرشيف)
أعلن رئيس الوزراء في ساحل العاج تشارلز كونان باني أمس في ياموسوكرو، أن عملية نزع السلاح ستستأنف الثلاثاء المقبل، غداة بدء عمليات التحقق من هويات المواطنين تمهيدا لإجراء انتخابات.
 
وقال باني الذي اختارته قبل عام المجموعة الدولية لإطلاق عملية السلام ومددت مهمته في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني، إن اجتماعا لمجموعة العمل المسؤولة عن المسائل العسكرية سيسبق عمليات جمع السلاح.
 
وأوضح أن المرحلة التالية ستكون تجميع القوات المسلحة في الشمال الذي يسيطر عليه المتمردون منذ 2002.
 
وبعد تجميع القوات، تنص عملية السلام على نزع سلاح المتمردين والمليشيات ثم إعادة توحيد القوات المسلحة.
 
وأشار باني إلى أنه بذلك ستتم بشكل متزامن عمليتا نزع السلاح والتحقق من هويات المواطنين، وهما النقطتان الأساسيتان من عملية السلام في البلاد.
 
وانقسمت ساحل العاج إلى شطرين منذ محاولة الانقلاب التي قام بها فصيل القوات الجديدة ضد الرئيس لوران غباغبو في سبتمبر/أيلول 2002. ولا يزال غباغبو يسيطر على الجنوب، فيما يخضع الشمال لسلطة القوات الجديدة. وترمي عملية السلام التي تدعمها الأمم المتحدة إلى إعادة توحيد البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة