اتهام مسؤولين بمستشفى في فيتنام بتزوير فحوصات   
الخميس 1434/10/15 هـ - الموافق 22/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:32 (مكة المكرمة)، 14:32 (غرينتش)
اختبار الدم من الفحوصات الطبية الروتينية (غيتي إيميجز)

أعلنت الشرطة الفيتنامية يوم الأربعاء أنها اتهمت عشرة موظفين في مستشفى بهانوي بتقديم نتائج تحاليل دم متماثلة لنحو ألفي مريض، وذلك من أجل جمع أموال من التأمين الصحي.

وقال تران ثوي نائب مدير إدارة شرطة المدينة إنه تم اتهام نجوين تري ليم مدير مستشفى هواي دوك، ونائب المدير نجوين ثي نهين، بعدم تحمل المسؤولية، مما تسبب في وقوع تداعيات خطيرة. وإذا تمت إدانة الرجلين فقد يواجهان عقوبة السجن 12 عاما.

كما اتهم ثمانية آخرون بإساءة استخدام مناصبهم، وإذا تمت إدانتهم فقد يواجهون عقوبة السجن لمدة 15 عاما.

وتم اكتشاف التلاعب عندما كتب أحد أفراد العمل بالمستشفى خطابا لوسائل الإعلام المحلية قال فيه إنه تم تقديم نتائج تحاليل الدم نفسها لنحو خمسة مرضى خلال الفترة من يوليو/تموز 2012 إلى مايو/أيار 2013.

ويذكر أن المستشفى يتلقى دولارا من شركة التأمين لكل نتيجة تحليل دم يتم إعطاؤها لمريض.

وذكرت الشرطة أن من بين من تلقوا نتيجة تحليل دم واحدة متماثلة رضيع عمره 22 شهرا ورجل مسن يبلغ 68 عاما. وعرض المستشفى إجراء فحوص دم جديدة للمرضى الذين تلقوا نتائج تحليل دم متماثلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة