انقطاع الكهرباء يشل الحركة في طهران وأقاليم إيرانية   
الأحد 1422/2/26 هـ - الموافق 20/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شهدت طهران وكثير من الأقاليم الإيرانية انقطاعا تاما للتيار الكهربي مما أصاب البلاد فعليا بالشلل لعدة ساعات.

وأوضحت وكالة الأنباء الإيرانية أن انقطاع التيار شمل المنازل والمكاتب والمصانع في طهران وعدة أقاليم في شتى أنحاء البلاد. كما أثر الانقطاع على حركة القطارات إذ حبس آلاف الركاب في الأنفاق الأرضية.

وعادت الكهرباء بعد عدة ساعات في أجزاء من العاصمة، إلا أن الكثير من المناطق مازالت تعاني من انقطاع الكهرباء.

وقال مسؤول كبير في شركة الكهرباء الحكومية إن العمل يجري لإعادة التيار في المناطق التي لم يعد التيار إليها، مضيفا أن الانقطاع قد يكون بسبب الرطوبة بعد الفيضانات الأخيرة أو حدوث قطع في أسلاك الضغط العالي.

وأدت هذه المشكلة -وهي الأوسع نطاقا منذ نحو عشر سنوات- إلى اضطراب الحياة في البلاد وتوقف النشاط في الكثير من القطاعات. يذكر أن المسؤولين كثيرا ما حذروا من التزايد المستمر في استهلاك الكهرباء في إيران، ودعوا لاتخاذ إجراءات للاقتصاد في استهلاك الكهرباء، والحد من الدعم الحكومي الكبير لأسعارها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة