مطالبة أوروبية بسحب عقار مهدئ   
الجمعة 1430/7/4 هـ - الموافق 26/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:08 (مكة المكرمة)، 12:08 (غرينتش)

مدير سانوفي أفنتيس التي ستوقف تسويق منتجاتها المحتوية على عقار دكستروبروبوكسيفن في أوروبا (رويترز-أرشيف)

نصحت أهم هيئة رقابة للصحية بأوروبا بسحب عقار دكستروبروبوكسيفن (dextropropoxyphene) الذي يستخدم مهدئا منذ خمسين عاما من الأسواق الأوروبية, وبررت الهيئة طلبها بالقول إن المرضى يتناولون منه جرعات مفرطة تتسبب في الوفاة.

ويعرف نفس العقار في الولايات المتحدة باسم بربوكسيفن، وتنظر الهيئة المكلفة برقابة الأدوية والأغذية في احتمال سحبه كذلك من الأسواق الأميركية.

ويستخدم هذا الدواء لمعالجة الآلام البسيطة والمعتدلة, وهو من صناعة شركة ألي ليلي, وقد دخل السوق الأميركية منذ العام 1957 تحت اسم دارفون.

وكانت بعض الجهات التي ترى خطرا في هذا الدواء, تحاول منذ سنوات سحبه من الأسواق.

وتقول وكالة الأدوية الأوروبية إن عددا "لا يستهان به" من الأوروبيين قد توفوا نتيجة تناولهم جرعات مفرطة من هذا الدواء, بدون قصد أحيانا وعن قصد أحايين أخرى.

وقد رفضت الهيئة أن تكشف للصحيفة في اتصال معها عن عدد الذين توفوا نتيجة تناول هذا الدواء, أو أدوية يدخل في تركيبها.

وقد أمرت بريطانيا والسويد في العام 2005 بسحب أي عقار من أسواقها يكون مركبا من هذا الدواء وعقار البراسيتامول.

وذكرت إحدى الشركات المصنعة لهذا المركب (سانوفي أفنتيس) أنها ستوقف بيع الأدوية التي يدخل في صناعتها في أوروبا.

وتشمل الأسماء التجارية لهذا العقار: Darvocet-N وDigesic ويعرف العقار المركب من دكستروبروبوكسيفن وباراسيتامول باسم كو-بروكسامول أو كابادكس أو داي-جسيك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة