كاسترو يدافع عن شافيز بعدما قارنه رمسفيلد بهتلر   
الأحد 6/1/1427 هـ - الموافق 5/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:19 (مكة المكرمة)، 21:19 (غرينتش)
كاسترو سلم شافيز جائزة اليونيسكو لمساهمته في تكامل أميركا اللاتينية (الفرنسية)
دافع الزعيم الكوبي فيدل كاسترو في هافانا عن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الذي شبهه وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد الخميس الماضي بأدولف هتلر.
 
وقال كاسترو في حفل بالعاصمة الكوبية هافانا خصص لمنح شافيز جائزة من الأمم المتحدة "إن أفكار شافيز تقارن بأفكار سيمون بوليفار وخوسيه مارتي وأنها تفتح الطريق أمام صفحة جديدة من تاريخ أميركا اللاتينية".
 
وأشاد كاسترو بمزايا الرئيس الفنزويلي، مشددا على الإنجازات التي حققها على الصعيد الاجتماعي في السنوات السبع منذ توليه الرئاسة.
 
وسلم كاسترو, الرئيس الفنزويلي جائزة خوسيه مارتي -التي توزعها اليونيسكو- لمساهمته في التكامل الأميركي اللاتيني والحفاظ على الهوية والثقافة والتقاليد والقيم التاريخية الإقليمية.
 
وكان وزير الدفاع الأميركي شبه شافيز بالرئيس الألماني السابق هتلر, مشيرا إلى أن الاثنين انتخبا بصورة قانونية قبل ترسيخ سلطتهما.
 
وانتقد رمسفيلد  -في تعليقه على طرد الملحق العسكري- التحالف الفنزويلي بين كل من كوبا وبوليفيا باعتباره أمرا "مقلقا", مشيرا إلى أن شافيز يعمل مع فيدل كاسترو وموراليس بشكل وثيق.

تجدر الإشارة إلى أن سيمون بوليفار وخوسيه مارتي اضطلعا في القرن التاسع عشر بدور أساسي في تحرير أميركا اللاتينية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة