أردوغان: مقتل أكثر من 30 مسلحا كرديا   
الثلاثاء 15/12/1436 هـ - الموافق 29/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:44 (مكة المكرمة)، 13:44 (غرينتش)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم أن قوات بلاده قتلت أكثر من ثلاثين مسلحا كرديا، في عملية نفذت ليلا عبر الحدود في شمال العراق، حيث يتركز حزب العمال الكردستاني.

وقال أردوغان في خطاب متلفز "لقد نفذنا عمليات عبر الحدود ليلا، وقتل أكثر من ثلاثين إرهابيا".

وأغارت مقاتلات تركية على قواعد لحزب العمال الكردستاني في عدة مناطق في شمال العراق.

بالمقابل، أعلنت رئاسة الأركان، في بيان اليوم، القضاء على 25 من عناصر حزب العمال في عمليات داخل البلاد وخارجها.

وذكرت رئاسة الأركان التركية أنه جرى القضاء على 19 مسلحا في عملية جوية ضد مواقع حزب العمال بمنطقة كاره، بإقليم شمال العراق، فضلا عن ستة آخرين في عملية أخرى بمنطقة جوقورجا بولاية هكاري جنوب شرقي تركيا.

وفي الأثناء، أعلنت السلطات حظرا للتجوال في بلدة بيسميل بولاية ديار بكر جنوب شرقي البلاد، اعتبارا من الثامنة من صباح اليوم بالتوقيت العالمي، وحتى إشعار آخر، بهدف القبض على عناصر من الحزب الكردستاني وأنصار لهم بالبلدة.

وتشهد منطقة جنوب شرق تركيا مواجهات بين قوات الأمن والمسلحين الأكراد منذ انهيار وقف إطلاق النار في يوليو/تموز.

هجوم مسلح
وقالت وسائل إعلام تركية إن شرطيين قتلا في هجوم مسلح على سيارة أمنية بمدينة أضنة جنوبي تركيا، ويعتقد أن عناصر من حزب العمال يقفون وراء الحادث.

ووفق الإفادات الأولية التي نقلتها وكالة الأنباء التركية (دوغان) فإن مسلحين كانوا على متن دراجة نارية فتحوا النار على سيارة شرطة أمام مستشفى بالمدينة.

وقال الحاكم المحلي مصطفى بويوك، للوكالة، إن الهجوم أدى إلى سقوط قتيل على الفور، في حين قضى شرطي آخر متأثرا بجروحه بالمستشفى بعد عملية جراحية.

وأضاف بويوك "المعلومات الأولية التي بحوزتنا تفيد بأن الهجوم نفذته المنظمة الإرهابية" في إشارة إلى حزب العمال، بينما نجح المسلحون في الفرار.

ومنذ انهيار وقف إطلاق النار في يوليو/تموز، قتل نحو مئتي شخص في أعمال عنف واشتباكات تركز معظمها في الجنوب الشرقي من البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة