برلسكوني يلتقي نظيره الليبي لتسوية خلافات تعوق العلاقات   
الجمعة 1429/8/7 هـ - الموافق 8/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)

برلسكوني مستقبلا محمودي في روما (الفرنسية)

التقى رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلسكوني الخميس في روما نظيره الليبي البغدادي محمودي، وبحث معه خاصة مشروع الاتفاق الذي من المفترض أن يسوي الخلافات المتبقية بين البلدين، دون أن يصدر أي بيان في ختام هذا اللقاء.

وردا على أسئلة الصحافيين في نابولي التي توجه إليها بعد لقائه محمودي، قال برلسكوني إن اللقاء كان "بناء"، معربا عن أمله بإمكانية التوصل لاتفاق بين البلدين خلال الشهر الجاري.

وفي لقاء سابق عقد في السابع عشر من الشهر الماضي، شدد برلسكوني ومحمودي على "ضرورة تسوية الخلافات القائمة بين البلدين في أسرع وقت ممكن" خاصة الخلاف حول التعويضات التي تعود إلى مرحلة الاستعمار الإيطالي لليبيا.

"
اقرأ

-الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا
"

كما شدد رئيس الحكومة الإيطالية على ضرورة التطبيق السريع للاتفاق الموقع بين البلدين في ديسمبر/ كانون الأول 2007 بشأن الدوريات البحرية المشتركة لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

وفي هذا الإطار قال مسؤول في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في مالطا نيل فالزون إن ما يقارب 170 مهاجرا غير شرعي لا يزالون عالقين داخل المياه الإقليمية الليبية بعد أن نفد الوقود والطعام من السفينة التي تقلهم.

وأوضح فالزون أن السلطات الليبية وافقت على السماح للمهاجرين بالعودة إلى ليبيا، خاصة أنهم يعانون أوضاعا صعبة وهم لا يزالون في عرض البحر على مسافة نحو 150 ميلا بحريا إلى الجنوب من مالطا.

وذكر المسؤول الأممي أن السفينة التي تقل المهاجرين غير الشرعيين أجرت اتصالا مع ممثل المفوضية في جزيرة لامبيدوسا الإيطالية في وقت سابق الخميس، مشيرا إلى أن السفينة التي تضم 25 امرأة وستة أطفال نفدت مؤونتها من مياه الشرب أيضا.

ونقل عن مسؤول في المفوضية في جزيرة لامبيدوسا قوله إنه طلب من فرق الإنقاذ الإيطالية التدخل لمساعدة السفينة العالقة، موضحا أن معظم المهاجرين غير الشرعيين على متنها من إريتريا والسودان والصومال وإثيوبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة