مقتل تسعة عراقيين في هجمات متفرقة   
الأحد 1428/9/25 هـ - الموافق 7/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:22 (مكة المكرمة)، 12:22 (غرينتش)
جنود أميركيون يعتقلون أبا عراقيا وابنه في بعقوبة يوم الجمعة الماضي (الفرنسية)

قتل تسعة عراقيين وأصيب عدد آخر بجروح في هجمات متفرقة اليوم في بغداد. كما عثرت الشرطة العراقية على خمس جثث مجهولة الهوية، في حين قتل جندي أميركي وجرح ثلاثة اخرون غربي العاصمة العراقية.
 
فقد قتل ثلاثة أشخاص وأصيب ثلاثة آخرون بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة استهدف دورية للجيش الأميركي صباح اليوم لدى مرورها على طريق رئيسي في منطقة الدورة جنوب غرب بغداد.
 
كما قتل ثلاثة أشخاص وأصيب خمسة آخرون في انفجار سيارة مفخخة صباح اليوم قرب مبنى مجلس محافظة بغداد وسط العاصمة.
 
وأسفر انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة في منطقة البلديات شرقي بغداد, عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أربعة آخرين بجروح.
 
وقالت الشرطة العراقية إنها عثرت مساء أمس على خمس جثث مجهولة الهوية في أحياء متفرقة من بغداد.
 
من جهته أعلن الجيش الأميركي مساء أمس مقتل أحد جنوده وجرح ثلاثة آخرين إثر انفجار قنبلة غربي بغداد السبت، ليرتفع إلى 3810 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ غزوه في مارس/ آذار 2003.

وفي حادث آخر نجا محافظ بغداد حسين الطحان من هجوم استهدف موكبه في حي السيدية غربي بغداد أمس السبت. ووقع الهجوم بينما كان المحافظ خارجا من اجتماع مع مسؤولين في الحي وأفراد في جماعة محلية تشكلت للتصدي لهجمات القاعدة بحضور جنود أميركيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة