غباغبو يريد استفتاء لتعديل الدستور   
الاثنين 1425/11/8 هـ - الموافق 20/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)
غباغبو: تصويت البرلمان لا يعني تعديل الدستور (الفرنسية)
قال رئيس ساحل العاج لوران غباغبو إن أي تعديل للدستور يجب أن يوافق عليه الشعب العاجي عبر الاستفتاء, وذلك بعد تمرير البرلمان قانونا يخفف شروط الترشح لرئاسة الجمهورية.
 
وقال غباغبو أمس في تجمع لتنظيم الشبان الوطنيين الذي يعتبر من أشد أنصاره إن "تصويت البرلمان لا يعني تعديلا دستوريا" وإنه سيحدد تاريخ الاستفتاء في خطاب متلفز.
 
وكان برلمان ساحل العاج أقر الجمعة الماضية تعديلا يسمح بترشح الأشخاص الذين يكون أحد والديهم فقط مواطنا لرئاسة الجمهورية, وهو طلب طالما أصر عليه المتمردون إذ سيفتح الطريق لزعيم المعارضة الحسن وتارا.
 
وقد اعتبر المتمردون اللجوء إلى الاستفتاء دليلا على عدم رغبة الرئيس غباغبو في تطبيق خطة ماركوسي بفرنسا التي دعت إلى تعديل الدستور, بينما اعتبر قائد أركان قوات المتمردين سيسي سندو أن "الخيار الوحيد هو الحرب".
 
ويرفض المتمردون الاستفتاء لأنهم يخشون أن تتحجج الحكومة بالمادة 127 من الدستور لنزع سلاحهم, علما أن هذه المادة تنص على أنه "يتعذر إجراء الاستفتاء إذا كان يسيء إلى وحدة الأراضي العاجية".
 
وقد ظلت ساحل العاج مقسمة إلى قسمين شمالي تحت سيطرة المتمردين وجنوبي تحت سيطرة الحكومة, وذلك منذ سبتمبر/أيلول 2002 تاريخ فشل محاولة انقلابية للإطاحة بالرئيس غباغبو.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة