كينيا تعتقل مئات الأجانب بعد هجومين   
الثلاثاء 1432/1/2 هـ - الموافق 7/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 9:57 (مكة المكرمة)، 6:57 (غرينتش)

الأمن الكيني شن قبل أسابيع حملة واسعة بصفوف المهاجرين غير الشرعيين (الفرنسية-أرشيف)

ألقت الشرطة الكينية القبض على 346 أجنبيا بالعاصمة نيروبي في عملية واسعة بعد هجومين منفصلين وقعا بالمدينة الأسبوع الماضي، وأسفرا عن مقتل ثلاثة من رجال الشرطة.

وأوضحت الشرطة أن 52 من الموقوفين بتلك العملية الأمنية إثيوبيون، وأن الباقين من أصول صومالية.

وجاءت تلك العملية بعد أن شنت الشرطة حملة على المهاجرين غير الشرعيين في نيروبي الأسابيع القليلة الماضية، واستهدفت أيضا متمردين إثيوبيين مشتبها بهم شمالي البلاد.

ويقول محللون أمنيون إن متعاطفين مع حركة الشباب المجاهدين الصومالية ربما كانوا وراء الهجومين اللذين وقعا في نيروبي الجمعة.

لكن الشرطة الكينية قالت إنه ليس لديها حتى الآن ما يشير إلي صلة بين الهجومين اللذين وقعا في نيروبي، لكنها لا تستبعد هجوما لمتشددين.

وذكرت أيضا أنها طلبت من مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي المساعدة في التحقيق بالهجومين، بعد أن ساعد أوغندا في التحقيق بتفجير مزدوج تبنته حركة الشباب المجاهدين بالعاصمة كمبالا في يوليو/ تموز أودى بحياة 79 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة