رئيس الريال ومدربه في عين الإعصار   
الأحد 10/2/1437 هـ - الموافق 22/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:29 (مكة المكرمة)، 15:29 (غرينتش)

انغمس ريال مدريد في أزمات ذات أبعاد هائلة قد تطيح ليس فقط بمدربه رفائيل بينيتيز بل قد تمس أيضا رئيس النادي فلورنتينو بيريز، في أعقاب هزيمته الساحقة على ملعبه أمس السبت على يد غريمه التاريخي برشلونة بأربعة أهداف نظيفة في كلاسيكو الدوري الإسباني.

فقد جاء العنوان الرئيسي لصحيفة "ماركا" الأوسع انتشارا في مدريد "الـ برنابيو (معقل ريال مدريد) يدعو إلى "قطع الرقاب".

وطالبت جماهير الريال "برأس" بينيتيز في أعقاب الهزيمة المذلة أمام برشلونة، باعتبار أن المدرب يفتقد إلى الكاريزما وروح المغامرة الكافية للجلوس بالمنطقة الفنية في برنابيو، وفق ما أظهرته استطلاعات للرأي.

إقالة بينيتيز
وكشفت "ماركا" في عددها الصادر اليوم الأحد أن نادي ريال مدريد اتخذ قرار إقالة مدرب الفريق بعد الخسارة الثقيلة أمام غريمه التقليدي.

وتحدثت الصحيفة أن الثقة المفقودة بين جمهور الريال واللاعبين من جهة والمدرب من جهة أخرى، ازدادت بعد الخسارة أمام برشلونة.

وقالت ماركا "الآن أو في يونيو/حزيران، فإن إقالة بينيتيز ينقصها فقط التوقيت لأن القرار قد اتخذ بعد الهزيمة التي تعرض لها ريال مدريد أمام برشلونة.

وكان ريال مدريد عين بينيتيز بعد إقالة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي نهاية الموسم الماضي بسبب إخفاقه في قيادة الفريق إلى أي لقب.

وبدأ يتردد اسم لاعب ريال مدريد السابق، الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب فريق ريال مدريد كاستيا الذي يلعب بالدرجة الثالثة، لخلافة بينيتيز.

رئيس النادي
بيد أن الشيء الذي تغير في ريال مدريد، صاحب المركز الثاني بجدول ترتيب الدوري بفارق ست نقاط عن برشلونة المتصدر، هو أن اللوم بات يوجه بشكل كبير إلى رئيس النادي بدلا من المدرب كما جرت العادة.

وأظهر استطلاع للرأي لصحيفة "آس" اليوم الأحد أن 65% من المشاركين يلقون باللوم على بيريز في الأزمة التي يعاني منها الريال، بينما ألقى 34% فقط باللوم على بينيتيز.

وأوضحت محطة "كادينا سير" الإذاعية اليوم أن بيريز هو من أقدم قبل خمسة أشهر على إقالة المدرب صاحب الشعبية كارلو أنشيلوتي، رغم أن أغلب اللاعبين والمشجعين أرادوا بقاء المدرب الإيطالي.

وتعاقد بيريز مع ما لا يقل عن عشرة مدربين خلال ولايتين مع ريال مدريد، وقد يضطر أيضا إلى ضم بينيتيز إلى قائمة ضحاياه.

وما دار من انفعالات باتجاه المقصورة الرئاسية لملعب سانتياغو برنابيو تحت سمع أكثر من خمسمئة مليون مشجع عبر شاشات التلفاز حول العالم، يشير إلى أن بيريز بات مستهدفا من قبل الجماهير أكثر من بينيتيز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة