185 مليون شخص تعاطى المخدرات العام الماضي   
الاثنين 20/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:54 (مكة المكرمة)، 4:54 (غرينتش)

أفغان يتناوبون على تدخين الحشيش في العاصمة كابل (رويترز-أرشيف)
كشف مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة ارتفاع عدد متعاطي المخدرات في العالم إلى 185 مليون شخص خلال العام الماضي، مقابل 180 مليونا في التسعينيات.

وأظهر تقرير المكتب الذي نشر مؤخرا أن نحو 38 مليونا تناولوا المخدرات التركيبية (فيتامينات وحبوب هلوسة) العام الماضي مقابل 29 مليونا خلال العقد الماضي، فيما بلغ عدد مدمني الأفيون والمورفين والهيروين 15 مليونا وعدد مدمني الكوكايين 13 مليونا.

ولفتت وكالة الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات إلى أنه وإن كان تناول المخدرات التركيبية والكوكايين التي تحتوي على الأفيون قد استقر نوعا ما، فإن استهلاك القنب الهندي ينتشر وباطراد. وقال رئيس قسم التحليل والأبحاث في الوكالة الأممية سانديب شاولا إن "عمليات الإنتاج والضبط ازدادت خلال العقد الماضي لتعود إلى مستويات الثمانينات"، مشيرا إلى أن القنب الهندي يزرع في أكثر من 140 دولة في العالم.

واعتبر التقرير الدولي أن المخدرات التي تحتوي على الأفيون لا تزال تمثل أخطر مشكلة يواجهها قطاع الصحة العامة، متوقعا ارتفاع محصول الأفيون في أفغانستان للعام الحالي، بينما كان إنتاج الأفيون قد توقف تقريبا في هذا البلد عام 2001 بعد أن حظره نظام طالبان الذي حكم كابل بين عامي 1996 و2001.

وأشار التقرير إلى تراجع إنتاج الكوكايين بنسبة 18% العام الماضي مقارنة مع العام الذي سبقه، وذلك نتيجة الجهود الكبيرة المبذولة في كولومبيا الدولة المنتجة الأولى عالميا.

كما أظهرت أرقام التقرير تراجعا في استهلاك المخدرات في الولايات المتحدة، السوق العالمية الأولى للمخدرات القلوانية ذات المنشأ النباتي مثل الكوكايين والمورفين.

وحسب التقرير شكل مدمنو الهيروين في العام الماضي 67% من الأشخاص الخاضعين لعلاج ضد الإدمان في آسيا، و61% منهم في أوروبا. وسجلت الوكالة الدولية وللمرة الأولى استقرارا في استهلاك المخدرات التركيبية عام 2002، بسب كشف عدد قياسي من المختبرات قبل سنتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة