الجزائر تنتقد موقف الأمم المتحدة من قضية الصحراء   
الثلاثاء 1422/4/5 هـ - الموافق 26/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وجهت الجزائر انتقادات شديدة إلى الأمم المتحدة بشأن موقفها من قضية الصحراء الغربية. واتهم مندوب الجزائر في الأمم المتحدة عبد الله باعلي المنظمة الدولية بعدم النزاهة وبالانحياز إلى المملكة المغربية .

وبعث باعلي برسالة شديدة اللهجة إلى مجلس الأمن الدولي اتهم فيها مسؤولي المنظمة الدولية الذين يقومون بالوساطة لحل مشكلة الصحراء بقلب الحقائق وبالتخلي عن الحياد والموضوعية. وأوضح أن ذلك جاء على حساب جبهة البوليساريو التي تطالب باستقلال الصحراء عن المملكة المغربية.

وانتقد باعلي بشدة موظفي الأمانة العامة للأمم المتحدة واتهمهم بالتصرف بطريقة عشوائية مرتجلة في التوصيات التي رفعت إلى مجلس الأمن الدولي. وقال إنهم انتهكوا إلى أقصى حد معايير الثقة والموضوعية التي تحكم العلاقة بين الدول الأعضاء في المنظمة الدولية.

وطالب المندوب الجزائري الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بإدانة تصرفات موظفي الأمانة العامة المسؤولين عن معالجة قضية الصحراء واتخاذ إجراءات تأديبية بحقهم.

كوفي عنان
وكان عنان رفع أمس تقريرا إلى مجلس الأمن الدولي بشأن المقترحات الجديدة لتسوية أزمة الصحراء. وقال عنان إن منح الحكم الذاتي للصحراء الغربية هو الفرصة الأخيرة المتاحة لتسوية النزاع المستمر منذ 26 عاما بين المغرب وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر.

وتتولى الأمانة العامة للأمم المتحدة معالجة القضية ودراسة إمكانية تنظيم استفتاء لشعب الصحراء الغربية. كما طرح مبعوث الأمم المتحدة للصحراء جيمس بيكر منذ أيام مقترحات جديدة لتسوية الأزمة.

وتتضمن مبادرة الأمم المتحدة التي رفضتها جبهة البوليساريو منح الحكم الذاتي لشعب الصحراء الغربية وانتخاب برلمان تنفيذي وإدارته للشؤون الداخلية المحلية مثل التعليم والتجارة والميزانية والضرائب، وفي المقابل تتولى المغرب الشؤون الخارجية والدفاع وحماية الحدود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة