جاكرتا تعتزم فتح تحقيق في مقتل زعيم انفصالي   
السبت 1422/9/30 هـ - الموافق 15/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ثيس إليوي
أفادت تقارير بأن الحكومة الإندونيسية تعتزم فتح تحقيق وطني لمعرفة ملابسات مقتل ثيس إليوي أحد زعماء دعاة الاستقلال بإقليم إيريان جايا الشهر الماضي.

ونقلت صحيفة عن مسؤول في لجنة حقوق الإنسان أن وزير الأمن الإندونيسي وافق مبدئيا على اقتراح بتشكيل فريق وطني مستقل للتحقيق، على أن ينقل الاقتراح للرئيسة ميغاواتي سوكارنو بوتري ومناقشته مع الشرطة في الإقليم لمعرفة المرحلة التي وصلوا عندها في تحقيقاتهم والعقبات التي واجهتهم.

ويتضمن الاقتراح تشكيل فريق تحقيق من الشرطة والجيش ومجموعات حقوقية وممثلين عن المجلس البابوي بإقليم إيريان جايا. وكان تقرير للشرطة قد أشار إلى أن إليوي توفي اختناقا بسبب نقص في الأوكسجين.

وكان مجهولون قد اختطفوا إليوي في العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد أن هاجموا سيارته في منطقة معزولة من الطريق الواصل بين جايابورا عاصمة إقليم إيريان جايا ومدينة سنتاري التي يقيم فيها، وقد عثر على جثته بعد يوم واحد.

ورأس إليوي مجلس بابوا الرئاسي وهو مظلة للزعماء المطالبين باستقلال إقليم إيريان جايا والذين أعلنوا استقلال الإقليم عن إندونيسيا في العام الماضي. يشار إلى أن إليوي البالغ من العمر 64 عاما كان يحاكم بتهمة تشويه سمعة حكومة جاكرتا والتخطيط لإقامة دولة مستقلة في إيريان جايا. وترفض اندونيسيا منح الإقليم استقلاله، وأصدرت بدلا من ذلك مجموعة قوانين تمنحه حكما ذاتيا واسعا لكن الجماعات المطالبة بالاستقلال رفضت العرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة