لقاءات عربية مكثفة في القاهرة تحضيرا لأنابوليس   
الاثنين 1428/11/2 هـ - الموافق 12/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:22 (مكة المكرمة)، 4:22 (غرينتش)
 عبد الله وعباس في طريقهما إلى القاهرة (رويترز)
 
شهدت القاهرة الأحد لقاءات عربية مكثفة في إطار التحضير لاجتماع
أنابوليس بالولايات المتحدة خلال الأسابيع المقبلة لبحث التسوية في الشرق الأوسط.
 
والتقى الرئيس المصري حسني مبارك للمرة الثانية في القاهرة مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز.
 
وعقب الاجتماع الأول قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد إن مبارك وعبد الله شددا على أهمية أن يتضمن مؤتمر أنابوليس توجها دوليا لإحراز تقدم في عملية السلام.
 
وأضاف أن موقف مصر والسعودية يطالب بـ"التوصل لنتائج ملموسة تفتح الطريق للتعامل مع باقي مسارات عملية السلام وتفتح الطريق لطرح قضية الأراضي المحتلة في الجولان السورية وتفتح الطريق لتقدم مماثل نحو السلام بين إسرائيل وسوريا ولبنان".
 
وأطلع الملك السعودي الرئيس المصري على نتائج جولته الأوروبية التي شملت بريطانيا وألمانيا وإيطاليا والفاتيكان وتركيا.
 
وأفاد مصدر في الرئاسة المصرية بأن مبارك اجتمع الأحد في القاهرة بنظرائه العراقي، والسوداني، واليمني لبحث "القضايا ذات الاهتمام المشترك".
 
وأضاف المصدر أن المناقشات بين مبارك ونظرائه العراقي جلال الطالباني واليمني علي عبد الله صالح والسوداني عمر البشير، تواصلت حول مائدة غداء أقامها الرئيس المصري على شرفهم.
 
وفي عمان أعلن مصدر في الديوان الملكي الأردني أن الملك عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس توجها على متن طائرة واحدة إلى مصر حيث يبحثان مع مبارك قضايا الشرق الأوسط تمهيدا لاجتماع أنابوليس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة