حصيلة ضحايا انفجار طوكيو ترتفع إلى 44 قتيلا   
السبت 1422/6/13 هـ - الموافق 1/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إطفائي أثناء عمليات الإنقاذ

أعلنت الشرطة اليابانية أن ضحايا انفجار طوكيو ارتفع إلى 44 قتيلا على الأقل وأصيب عشرات بجروح. وأضافت أنهم قتلوا في الانفجار والحريق اللذين وقعا في مبنى مؤلف من أربعة طوابق ويضم مطاعم وحانات بمنطقة شينجوكو المزدحمة بوسط العاصمة اليابانية.

وقال متحدث باسم شرطة شينجوكو "تأكدنا أن 44 شخصا ماتوا. نعتقد أنهم ماتوا إما بسبب الحروق الشديدة أو التسمم بأول أكسيد الكربون.. سنبدأ تحقيقاتنا قريبا".

بيد أن المتحدث لم يحدد الأسباب المحتملة للانفجار الذي وقع في الساعة الواحدة صباحا بالتوقيت المحلي. ولم يقل المسؤولون ما إذا كان بالمبنى منافذ ملائمة للهروب من الحرائق.

وأتى الحريق على الطابقين العلويين من المبنى المؤلف من أربعة طوابق حيث أثار حالة من الذعر في الشوارع الضيقة الصغيرة التي كانت مكدسة بالناس في تلك المنطقة الشعبية.

وقالت الشرطة إن القتلى 32 رجلا و12 امرأة. وقد أصيب ثلاثة رجال قفزوا من المبنى المحترق ولكن حالتهم ليست شديدة الخطورة. وأضافت أن الانفجار أحدث فجوة بلغ اتساعها 1.5 متر في 0.5 متر في جدار المبنى.

وأوضحت أن الانفجار وقع في ناد للقمار في الطابق الثالث. وذكرت أنباء صحفية أن النادي كان به نحو 20 مائدة وموقد غاز في الخلف لتقديم الطعام.

ويقول مراقبون إن هذه أسوأ كارثة من نوعها تقع في اليابان منذ نحو 30 عاما. ففي عام 1973 أدى حريق بمتجر في مدينة كوماموتو بجنوب اليابان إلى قتل 104 أشخاص. كما قتل 33 شخصا وأصيب 29 آخرون في حريق دمر فندقا في منطقة أكاساكا بوسط طوكيو عام 1982.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة