مقتل امرأة وجرح أربعة في انفجارين بجنوب روسيا   
الاثنين 1422/1/30 هـ - الموافق 23/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خبراء متفجرات يفحصون حطام سيارة انفجرت وسط روسيا (أرشيف)
لقيت امرأة مصرعها وجرح أربعة أشخاص على الأقل في انفجار قنبلتين في مقبرة بجنوب روسيا وهو ثاني حادث من نوعه تشهده المنطقة في غضون شهر. وقالت وسائل إعلام روسية إن الانفجار الرئيسي وقع في مدينة ياسينتوكي وأسفر عن مقتل امرأة وجرح أربعة آخرين، في حين وقع الانفجار الثاني في موقع قريب من الأول لكنه لم يسفر عن ضحايا.

وقد دونت السلطات القضائية في المدينة الروسية الواقعة غرب الشيشان بلاغا ضد إرهابيين مجهولين. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجارين.

وتزامن الانفجاران مع احتجاز رهائن في فندق تركي أمس الأحد من قبل مجموعة مؤيدة للشيشان. كما يصادف الحادث الذكرى الخامسة لمقتل جوهر دوداييف أول رئيس شيشاني في هجوم صاروخي روسي.

وتعتبر الانفجارات والهجمات المسلحة أحد المظاهر المألوفة في جنوب روسيا التي تنتشر فيها عمليات تصفية الحسابات بين العصابات المتنافسة، بيد أن مسؤولا في الكرملين أبلغ وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن السلطات لا تستبعد أن يكون الحادث عملا إرهابيا.

ودعا المسؤول الروسي إلى اليقظة على ضوء الصراع الدائر في الشيشان وأضاف "في ظل الوضع السياسي الراهن في الشيشان، لا يمكن أن نستبعد وقوع أعمال إرهابية مع استمرار الحملة العسكرية المناهضة للإرهاب هناك".

يذكر أن انفجارا مماثلا وقع الشهر الماضي في ياسينتوكي مع انفجارات أخرى في الجنوب الروسي أوقعت نحو 23 قتيلا وعشرات الجرحى. وفي عام 1994 قتل 14 شخصا في مقبرة بموسكو نسبت إلى جماعات متنافسة من المحاربين الروس القدامى في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة