قتلى بهجوم في سيناء وبتبادل لإطلاق النار قرب القاهرة   
الجمعة 1436/3/5 هـ - الموافق 26/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:02 (مكة المكرمة)، 6:02 (غرينتش)

أعلنت مصادر أمنية وطبية في مصر عن مقتل ضابط وجندي في الجيش بهجوم على طريق شمال سيناء مساء أمس الخميس، كما لقي مسلحان مقتلهما وأصيب ثلاثة من أفراد الشرطة ومدنيان بتبادل لإطلاق النار في ضواحي القاهرة.

وفي ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة، قال مصدر أمني إن ضابطا وجنديا في الجيش قتلا جراء انفجار عبوة ناسفة بمركبة عسكرية، وذلك بهجوم وقع قرب نقطة تفتيش أمنية على طريق المطار جنوبي مدينة العريش شمال سيناء.

وسمع دوي الانفجار على بعد حوالي عشرين كيلومترا من موقع الحادث الذي تسبب في تهشم زجاج نوافذ المنازل القريبة، كما نقلت سيارات الإسعاف المصابين إلى مستشفى العريش لتلقي العلاج.

من جهة أخرى، أعلن مصدر أمني أن مسلحَين اثنين قتلا وأصيب ثلاثة من أفراد الشرطة واثنان من المواطنين أثناء تبادل لإطلاق النار بين دورية أمنية وثلاثة مسلحين كانوا يستقلون سيارة في مدينة السلام بضواحي القاهرة.

وأضاف أن خبراء المتفجرات انتقلوا إلى موقع الحادث لإبطال مفعول قنبلة محلية الصنع عثر عليها بحوزة أحد المتهمين في السيارة.

وكان متحدث باسم الجيش أعلن في بيان الأحد أن عناصر من الجيش بالتعاون مع وزارة الداخلية تمكنوا خلال ثلاثة أيام من قتل 14 فردا من "العناصر الإرهابية" بتبادل لإطلاق النار في محافظة شمال سيناء. وذلك بالتزامن مع تصريح مصدر أمني بمقتل خمسة من عناصر جماعة أنصار بيت المقدس في مركز الحسينية بمحافظة الشرقية.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملة عسكرية موسعة بدأتها في سبتمبر/أيلول 2013، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" في عدد من المحافظات، تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت عناصر شرطية وعسكرية ومقار أمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة