الخرطوم تناقش مع واشنطن استقبال قوات دولية   
الأحد 1424/12/18 هـ - الموافق 8/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الخرطوم تفضل أن يضطلع السودانيون بمهمة حفظ السلام
أعلن وزير الدولة السوداني لشؤون الخارجية نجيب الخير عبد الوهاب أن حكومته ستناقش مع والتر كانستيينر مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأفريقية مسألة نشر قوات حفظ سلام دولية في السودان والتي دعا لها وزير الخارجية الأميركي كولن باول مؤخرا.

وأوضح عبد الوهاب ردا على تصريحات باول التي نشرتها صحف سودانية أن الخرطوم تفضل أن يتولى السودانيون أنفسهم مسؤولية حفظ السلام بعد إقراره، مشيرا إلى أن حكومته تتطلع إلى مساندة المجتمع الدولي لهذه العملية من خلال المساهمة في نشر ثقافة السلام وتوفير الخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء والصحة والتعليم.

ومن المقرر أن يصل كانستيينر العاصمة السودانية هذا الأسبوع لعقد محادثات مع المسؤولين هناك، وكان باول أشار إلى الحاجة إلى نشر قوة حفظ سلام دولية قوامها 10 آلاف جندي في السودان.

وأوضح الوزير السوداني أن المحادثات مع المسؤول الأميركي ستتطرق أيضا إلى عدة مواضيع أخرى أهمها الديون السودانية والعقوبات والاستثمارات الأميركية.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة كانت اقترحت بحث رفع العقوبات وإسقاط الديون المستحقة على السودان، وإنشاء مجموعة مساندة دولية لمعالجة مشكلة ديون السودان الخارجية بمجرد إقرار السلام.

يذكر أن مفاوضات السلام الجارية بين الحكومة السودانية ومتمردي الحركة الشعبية ستستأنف يوم 17 فبراير / شباط الجاري في كينيا بعد أن علقت بسبب إجازة عيد الأضحى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة