فوز ساحق لمشرف بالاستفتاء واتهامات بالتزوير   
الأربعاء 18/2/1423 هـ - الموافق 1/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عدد من المعتقلين في سجن بيشاور المركزي يشاركون في الاستفتاء أمس

سارع التحالف من أجل الديمقراطية الذي يضم 15 من أحزاب المعارضة الباكستانية الرئيسية إلى اتهام الحكومة الباكستانية بالتزوير في نتائج الاستفتاء على تمديد فترة بقاء الرئيس برويز مشرف في السلطة لمدة خمس سنوات أخرى.

وقالت المعارضة إن العديد من الناخبين شوهدوا وهم يقفون للتصويت أمام مراكز الاقتراع مرات عديدة، كما أن ناخبين تحت السن القانونية أدخلوا إلى مراكز الاقتراع للتصويت.

وقال زعيم التحالف من أجل الديمقراطية نواب زاده نصر الله خان إن الإقبال على الاستفتاء لم يتجاوز 5% وطالب الرئيس مشرف بالتنحي عن السلطة، مشيرا إلى أن المقاطعة التي دعت لها أحزاب المعارضة كانت ناجحة.

وقالت مجموعة باكستانية مستقلة لحقوق الإنسان في أول تقييم مستقل للاستفتاء إن الاستفتاء شابته مآخذ قانونية كثيرة ومخالفات تتضمن الاعتداء الجسدي والتخويف للتأثير في الناخبين، كما أن الانتخابات شهدت إقبالا ضعيفا.

مشرف يتوسط والدته وزوجته وهو يدلي بصوته في الاستفتاء الخاص بفترة رئاسته المقبلة أمس
وقال رئيس اللجنة أفرسياب ختك في بيان "إن لجنة حقوق الإنسان الباكستانية تعبر عن أسفها للمخالفات والتجاوزات التي شهدها استفتاء الثلاثاء"، وأوضح البيان أن "موظفي الانتخابات وأعضاء المجالس البلدية ولجنة الانتخابات والتي يطلق عليهم اسم مراقبون محايدون ختموا الأصوات بأنفسهم في بعض المراكز الانتخابية".

وأشار إلى أن الإقبال الطوعي على الانتخابات كان منخفضا جدا وأن أكثر الذين اقترعوا كانوا من الناخبين السجناء ومن موظفي الدولة الذين ألزموا بالمشاركة، كما أجبرت النساء على عدم التصويت.

ونفت الحكومة العسكرية في باكستان الادعاء بوقوع مخالفات في الاستفتاء، وقال وزير الإعلام نزار ميمون في مؤتمر صحفي إن الإقبال على التصويت "تجاوز توقعاتنا بكثير، أغلبية صامتة شاركت مشاركة كاملة في التصويت".

وقال الرئيس برويز مشرف الذي أدلى بصوته منتصف نهار أمس إنه "واثق جدا" من الفوز بنتيجة هذا الاستفتاء وبالتالي الفوز بفترة رئاسية لخمس سنوات مقبلة.

وقال مراسل الجزيرة في باكستان نقلا عن مصادر لجنة الانتخابات إن النتائج الأولية تشير إلى فوز مشرف بنسبة 97% من الأصوات مقابل 3% من الأصوات المعارضة بعد فرز الأصوات في ولايات البلاد الأربع وهي البنجاب والسند وبلوشستان وسرحد. وأشار المراسل إلى أن نسبة الإقبال حسب مسؤولين باكستانيين وصلت إلى 50% بعد أن أشارت الحكومة أمس إلى أن الاقبال على التصويت كان 30%.

وكان مشرف قد استولى على السلطة في انقلاب عسكري أطاح بحكومة رئيس الوزراء السابق نواز شريف عام 1999، وأصبح حليفا رئيسيا للولايات المتحدة في حربها على ما تسميه الإرهاب، وقد أعلن عزمه البقاء في السلطة لخمس سنوات أخرى حتى يتمكن من إكمال إصلاحاته السياسية والاقتصادية والقضاء على ما أسماه التطرف الديني في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة