خاتمي يدعو لانتخابات حرة في إيران   
السبت 1431/6/8 هـ - الموافق 22/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:29 (مكة المكرمة)، 18:29 (غرينتش)
خاتمي قال إن الانتخابات الحرة مطلب شعبي للإيرانيين (الفرنسية-أرشيف) 

جدد الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي دعوته إلى إجراء انتخابات حرة في إيران وذلك قبل أيام من الذكرى الأولى لإعادة انتخاب الرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد المثيرة للجدل التي أجريت في العاشر من يونيو/حزيران العام الماضي.

ونقل موقع "برلمان نيوز" التابع للمعارضة الإيرانية اليوم عن خطاب ألقاه خاتمي أمام أكاديميين قوله "إن ما يريده الشعب هو التحرك نحو انتخابات حرة ونزيهة بما يتفق مع روح الثورة".
 
وأضاف الموقع إن الرئيس السابق كان يعرض حلولا لمشكلات العام الماضي وقال خاتمي "إن الإفراج عن السجناء سيخلق مناخا من الأمن والحرية في إطار شرعية تشمل حرية الصحافة والتجمع والأحزاب السياسية".

وكان خاتمي قد دعا في مناسبة رأس السنة الإيرانية في مارس/آذار الماضي إلى "تهيئة الأجواء من أجل انتخابات حرة".
 
وسبق لخاتمي أن ندد مرارا بعمليات القمع محذرا النظام من سياسة خطيرة بالنسبة للجمهورية الإسلامية، وطالب بالإفراج عن مئات السجناء الذين اعتقلوا خلال تلك المظاهرات وصدرت بحق العديد منهم عقوبات مشددة بالسجن.

ويؤكد زعيما المعارضة الإيرانية المرشحان الخاسران للانتخابات الرئاسية مهدي كروبي، ومير حسين موسوي أن انتخابات الرئاسة التي أجريت العام الماضي وفاز فيها نجاد بولاية ثانية مدتها أربع سنوات شابتها أعمال تزوير، كما دعيا الشهر الماضي إلى التظاهر في الذكرى السنوية الأولى لفوز خاتمي.
 
وإثر إعادة انتخاب أحمدي نجاد، شهدت إيران موجة مظاهرات غير مسبوقة تخللتها أعمال قمع أدت إلى سقوط عشرات القتلى فضلا عن اعتقال مئات آخرين.

وتواصلت المظاهرات بصورة متفرقة، وفي27 ديسمبر/كانون الأول الماضي قتل ثمانية أشخاص في مظاهرة تزامنت مع ذكرى عاشوراء.

وفي الذكرى السنوية لقيام الثورة الإسلامية الإيرانية تقاطر أنصار الحكومة إلى الشوارع وسط طهران في الحادي عشر من فبراير/شباط الماضي بينما أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع لمنع أنصار المعارضة من التجمع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة