الصين تشجع سياسة إنجاب طفلين   
السبت 1430/8/3 هـ - الموافق 25/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:25 (مكة المكرمة)، 7:25 (غرينتش)
مدينة شنغهاي تطبق سياسة جديدة لإنجاب أكثر من طفل (رويترز-أرشيف)

ذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن الصين اتخذت أول خطوة نحو إنهاء سياسة الطفل الواحد المثيرة للجدل بتشجيع الأزواج في مدينة شنغهاي على إنجاب طفلين.
 
ويأتي تخفيف هذه القيود استجابة للقلق بشأن مشاكل اقتصادية سببها السكان المسنون في الدولة.
 
وقد بدأت شنغهاي بالترويج لسياسة الطفلين بنشاط بينما تحاول الصين نزع فتيل القنبلة الديمغرافية التي سببها نقص العمالة الشابة بعد ثلاثين عاما من قيود النمو السكاني الصارمة.
 
وبموجب السياسة الجديدة سيستقبل الزوجان زيارات منزلية ويتلقون نشرات تحض على فوائد الطفل الثاني.
 
لكن حكومة المدينة، بحسب الصحيفة، قلقة من سرعة تزايد عدد المسنين والعبء الناجم عن ذلك وتباطؤ الاقتصاد الصيني.
 
ومن المعلوم أن سياسة الطفل الواحد في الصين وضعت أصلا للتأكد من بقاء معدل السكان الضخم للبلد تحت السيطرة نظرا لقلة الموارد الغذائية والطاقة ومستوى المياه نسبيا.
 
وقد تنبأ خبراء في بداية هذا الأسبوع بأن النمو السكاني للصين البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة سيكون صفرا بحلول عام 2030.
 
ومن جانبهم تنبأ بعض خبراء الاقتصاد بأن معدلات النمو الممتازة التي أنقذت الاقتصاد الصيني ستصبح مستحيلة مع وجود عدد وفير من الناس على وشك مغادرة القوة العاملة.
 
وقد بينت توقعات السكان أنه إذا استمرت سياسة الطفل الواحد الحالية فإن أطفال اليوم، عندما يبلغون سن الزواج بعد عشرين عاما، يمكن أن يواجهوا مهمة رعاية أربعة آباء وأكثر من ثمانية أجداد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة