الغرب يواصل طرد الدبلوماسيين العراقيين بتهم التجسس   
الأربعاء 1424/1/17 هـ - الموافق 19/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الألمانية تحرس السفارة العراقية ببرلين أثناء أزمة الرهائن العام الماضي

أعلن وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر أن بلاده قررت طرد أربعة دبلوماسيين عراقيين اعتبروا في عداد الأشخاص غير المرغوب فيهم لأنهم استغلوا مناصبهم الدبلوماسية لأغراض تجسسية.

وأوضح متحدث باسم الوزير أن الدبلوماسيين الأربعة "ونتيجة اعترافاتهم الشخصية, يقومون بأنشطة لا تتوافق ووضعهم الدبلوماسي", مضيفا أن تنفيذ قرار الطرد متوقع "قريبا".

وكان وزير الخارجية الألماني أعلن قبل نحو أسبوعين أن حكومة بلاده تدرس طلب الولايات المتحدة المتعلق بطرد دبلوماسيين عراقيين يعملون في ألمانيا. وأجرت الولايات المتحدة اتصالات بنحو 60 دولة تطلب منها طرد دبلوماسيين تقول إنهم منخرطون في أنشطة تجسس.

وتأتي الخطوة الألمانية بعد تحركات مماثلة من جانب فنلندا والمجر والسويد وأستراليا ورومانيا والفلبين والولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة