إنتاج القنب بالمغرب وصل إلى 47 ألف طن سنويا   
الثلاثاء 1424/10/23 هـ - الموافق 16/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفاد مسؤول حكومي مغربي أن أول دراسة علمية باستخدام صور الأقمار الصناعية لزراعات القنب الهندي أظهرت أن هذا النبات المخدر ينمو في 134 ألف هكتار (330 ألف فدان) في المغرب.

وأعلن مدير وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الأقاليم الشمالية المغربية إدريس بن هيمة في مؤتمر صحفي أمس أن الدولة قدرت في السابق حجم المساحة المزروعة بحوالي 70 ألف هكتار في التسعينيات.

وأكد أنها كانت مجرد تقديرات قبل إجراء دراسة علمية بواسطة الأقمار الصناعية وبتنسيق مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة التابع لهيئة الأمم المتحدة، وأوضح بن هيمة أن الحكومة المغربية لم تتمكن من إقناع الفلاحين بالتراجع عن زراعة القنب.

من جانبه قال المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة أنطونيو ماريا كوستا إن ظاهرة زراعة القنب الهندي بالمغرب لا يمكن عزلها عن إطارها العالمي، وأشار إلى انعكاساتها السلبية على اقتصاد المغرب والوضع البيئي والصحي.

وأظهرت الدراسة أن 66% من المزارعين في المنطقة الممتدة عبر جبال الريف الواقعة إلى الشمال الغربي يزرعون القنب.

وفي العام الماضي صادرت السلطات المغربية 753 طنا من مخدر الحشيش المهرب إلى أوروبا كان ثلثها متجها إلى إسبانيا. وقالت الدراسة إن 66 طنا من الحشيش بيعت داخل المغرب العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة