هل تصبح اليمن دولة فاشلة؟   
الخميس 27/4/1427 هـ - الموافق 25/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:30 (مكة المكرمة)، 11:30 (غرينتش)

عبده عايش – صنعاء

تنوعت اهتمامات الصحف اليمنية الصادرة اليوم، فتناولت إحداها تقريرا دوليا يفيد بأن اليمن تقترب بشكل سريع من مجموعة الدول الفاشلة، ونقلت أخرى تصريحات عن أهمية انضمام اليمن لمجلس التعاون الخليجي، إضافة لقضايا أخرى تتعلق بدعوة نجل الأحمر لثورة، ووجود قوات أميركية قبالة الصومال، والوفاة المبكرة للأطباء.

"
اليمن أصبحت على وشك أن تتحول لدولة فاشلة وتصبح صومالا أخرى إذا لم تفكر بجدية في التحول نحو الديمقراطية الحقيقية
"
مسؤول أميركي/الصحوة
دولة فاشلة
أوردت أسبوعية الصحوة الإصلاحية مقتطفات من تقرير دولي أكد أن اليمن تقترب بشكل سريع من مجموعة الدول الفاشلة، وأن الدول المانحة أصبحت تطالب بضرورة إجراء إصلاحات جذرية.

وقال التقرير الذي أعدته مجموعة استيعاب الديمقراطية الأميركية إن مسؤولا أميركيا رفيعا أكد أن اليمن أصبحت على وشك أن تتحول لدولة فاشلة، وتصبح صومالا أخرى إذا لم تفكر بجدية في التحول نحو الديمقراطية الحقيقية.

وأضاف التقرير أن الفساد أصبح وباء مستشريا باليمن، حيث جاءت في الترتيب الـ112 في الدول الأكثر فسادا حسب مؤشرات الشفافية الدولية لعام 2005.

وأشار إلى أن النظام اليمني بحاجة لتطوير أشكال جديدة من المشروعية والدعم خصوصا أنه يواجه احتمال تضاءل إيرادات النفط التي يعتمد عليها في استقطاب العديد من الشخصيات وعقد صفقات التسوية.

اليمن ومجلس التعاون
أشادت صحيفة الثورة الحكومية بما حققه مجلس التعاون الخليجي من نجاحات خلال مسيرة 25 عاما منذ إنشائه.

ونقلت تصريحات لوزير خارجية اليمن أبو بكر القربي أكد فيها أن القيادة السياسية اليمنية والحكومة تشعر الآن بأن جسور الثقة والتعاون بين اليمن ودول مجلس التعاون الخليجي أصبحت قوية، وتمكننا من السير نحو تحقيق الهدف بإنضمام اليمن إلى مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف أن الخطوات القادمة هي الاستمرار في العمل مع دول المجلس بصورة ثنائية والمضي في الطريق الذي يقود لتعزيز العلاقات وتأهيل الاقتصاد اليمني وإدماجه في اقتصاديات دول الخليج بما يخدم مصالح اليمن ودول المجلس وبالذات في هذه الظروف الإقليمية والدولية الخطيرة.

أميركيون قبالة الصومال
ذكرت أسبوعية الوسط المعارضة أن قطعا حربية تابعة للقاعدة الأميركية في جيبوتي تنتشر قبالة سواحل أرض الصومال القريبة من خليج عدن.

ونقلت عن مصادر لم تسمها أن قوات بالبحرية الأميركية أوقفت قاربا بحريا في خليج عدن كان يقل شبانا صوماليين اشتبهت بانتمائهم لأحد الفصائل الإسلامية بالصومال.

وقالت إن الموقوفين كانوا متوجهين من معسكر خرز لإيواء اللاجئين بمحافظة أبين جنوبي اليمن إلى مقديشو التي تشهد قتالا ضاريا بين فصائل تسمي نفسها المحاكم الشرعية الإسلامية وأخرى مناوئة لها تسمى التحالف من أجل السلام ومكافحة الإرهاب.

وفي شأن آخر قالت الوسط إن قوات أمن يمنية ضبطت ثمانية شبان يمنيين كانوا يعتزمون السفر للعراق عبر إحدى شركات السياحة التي تسير رحلات للدول المجاورة للعراق.

وأوضحت أن قوات الأمن احتجزت الشبان بعد أن اشتبهت في نيتهم الذهاب للعراق للالتحاق بالتنظيمات الجهادية التي تقاتل ضد القوات الأميركية.

وأبانت أن وحدة مكافحة الإرهاب التابعة لوزارة الداخلية تتولى التحقيق مع الشبان المحتجزين لديها.

"
الحزب الحاكم وضع خطوطا حمراء حول كثير من مطالب الشعب والمعارضة، مما أدخل الساحة السياسية في انسداد واحتقان
"
الوسط
القبائل تؤيد الأحمر

في خبر آخر نقلت الوسط إعلان التحالف الأعلى لقبائل مأرب والجوف وشبوة، تأييده ومساندته للثورة الشعبية التي دعا لها القيادي الإصلاحي حميد عبد الله الأحمر الأسبوع المنصرم.

وذكرت أن بيانا صادرا عن التحالف قال إنه يؤيد ما أعلنه الشيخ الأحمر إذا لم يتدخل رئيس الجمهورية شخصيا لنزع فتيل الأزمة والاستجابة لمطالب الشعب.

وقالت إن التحالف القبلي أبدى أسفه لرفض السلطة والحزب الحاكم مطالب الشعب، معتبرا أن الحزب الحاكم وضع خطوطا حمراء حول كثير من مطالب الشعب والمعارضة، مما أدخل الساحة السياسية في انسداد واحتقان.

وفاة الأطباء
نقلت يومية الأيام الأهلية بيانا عن نقابة الأطباء والصيادلة اليمنيين عبرت فيه عن قلقها لما يتعرض له العاملون بالقطاع الصحي باليمن من مخاطر جمة وضغوطات نفسية شديدة وظروف معيشية صعبة تؤدي بهم للوفاة في سن مبكرة ويتسبب رحيلهم بخسارة كبيرة لليمن.

ونعى بيان النقابة ثلاثة من خيرة الأطباء اليمنيين الذين وافاهم الأجل خلال أسبوع واحد وهم فؤاد العنسي اختصاصي العظام ومدير لمكاتب الصحة في عدة محافظات ومدير عام سابق للبعثات بالوزارة، وعبده قباطي اختصاصي أطفال بمستشفى الوحدة التعليمي بعدن، وعبد الجبار السعيدي اختصاصي أنف وأذن وحنجرة ونائب مدير مستشفى الثورة في مدينة إب.
ـــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة