هجوم ديمقراطي استباقي على خطاب حالة الاتحاد لبوش   
الاثنين 1425/12/21 هـ - الموافق 31/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:28 (مكة المكرمة)، 10:28 (غرينتش)
الديمقراطيون طالبوا بوضع خطة للانسحاب قبل الاحتفال بالنصر (الفرنسية) 
شن عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي الديمقراطيين هجمة استباقية على خطاب الرئيس الأميركي جورج بوش عن حالة الاتحاد الذي سيصف فيه الانتخابات التشريعية في العراق بأنها نجاح مدو, ويحذر في نفس الوقت من استمرار ما يصفها بالهجمات الإرهابية.
 
وقال السيناتور الديمقراطي هاري ريد إن على الرئيس بوش أن يقدم "خطة حقيقية ومفهومة" لإنجاز الواجبات الأميركية المعلقة في العراق ووضع جدول زمني لانسحاب القوات الدولية منه. وأضاف أنه "من أجل أن نشعر أننا انتصرنا في العراق نحتاج لوضع إستراتيجية لسحب قواتنا من العراق".
 
كما اتهم ريد الرئيس الأميركي بالفشل في تعامله مع الملفات الأمنية في المملكة العربية السعودية, والاعتماد على جهود الصين في التعامل مع الملف النووي لكوريا الشمالية, والسماح للاتحاد الأوروبي بالتعامل مع التهديدات النووية الإيرانية.
 
من جهتها هاجمت زعيمة الكتلة الديمقراطية في مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي سياسات بوش الداخلية وإهماله لتطوير برنامج الرعاية الصحية والاجتماعية وتركيزه على تطوير البرامج الأمنية.
 
ومن المتوقع أن يتناول بوش في خطابه عن حالة الاتحاد الذي من المقرر أن يقرأه الأربعاء مختلف القضايا الدولية والداخلية، وعلى رأسها ملف العراق الذي خرج للتو من الانتخابات التشريعية، وملف الشرق الأوسط والسلام إضافة إلى التهديدات النووية الإيرانية والكورية الشمالية.
 
كما يتوقع أن يتطرق بوش في خطابه إلى جملة من القضايا الدولية وآخر التطورات في الحرب العالمية التي تتزعمها بلاده على ما يسمى بالإرهاب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة