لبنان ينتقد مشروعا أميركيا لتوطين الفلسطينيين   
السبت 1424/9/29 هـ - الموافق 22/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اللاجؤون الفلسطينيون في لبنان أكدوا مرارا تمسكهم بحق العودة إلى وطنهم (الفرنسية- أرشيف)
انتقد وزير الخارجية اللبناني جان عبيد مشروع قانون تدرسه الولايات المتحدة وينص على توطين الفلسطينيين نهائيا في الدول التي تستضيفهم، وقال إنه يعرض سيادة لبنان للخطر.

وأعرب عبيد عن استغرابه لكون أشخاص داخل المؤسسات الأميركية يقررون نيابة عن الشعب اللبناني توطين أناس على أرضه، في حين أن لبنان لم يتوصل حتى الآن إلى إلغاء قرار يمنع نواب وشخصيات لبنانية من الدخول إلى الأراضي الأميركية.

واعتبر الوزير اللبناني أن مشروع القانون هذا يتعارض مع الشرعية الدولية والقوانين الإنسانية ويتجاهل قرارات الأمم المتحدة التي تعترف بحق عودة الفلسطينيين إلى ديارهم.

وذكر برفض لبنان المطلق لتوطين الفلسطينيين الذي يعني الإخلال بالتوازن الطائفي لأن الفلسطينيين ينتمون بمعظمهم إلى الطائفة السنية.

وينص مشروع القانون 111 -الذي قدمته في 28 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي النائبة الجمهورية في الكونغرس إليانا روس ليهتينن وحصل على توقيع تسعة من أعضائه- على توطين الفلسطينيين في الدول التي تستضيفهم خصوصا في لبنان الذي يؤوي نحو 400 ألف لاجئ حسب أرقام الأمم المتحدة، ويطالب أيضا بمراجعة دور وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة