كروغمان: الاقتصاد سيشهد فقاعات أخرى قبل أن يتعافى   
الثلاثاء 1429/12/26 هـ - الموافق 23/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:34 (مكة المكرمة)، 12:34 (غرينتش)

بول كروغمان (الفرنسية-أرشيف)
كتب الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد بول كروغمان مقالا في صحيفة نيويورك تايمز يرى فيه أن الاقتصاد الأميركي قد يحتاج إلى فترة أطول مما يتخيله البعض قبل أن يعيش دون فقاعات، داعيا إلى مواصلة الدعم الحكومي حتى ذلك الحين.

وأعرب كروغمان عن تفاؤله بانتعاش الاقتصاد عام 2010، ولكنه أكد أن خطة التحفيز التي قد تستمر عامين لن تعيد عجلة الاقتصاد إلى ما كانت عليه قبل نشوب الأزمة المالية.

وتابع أن التدهور في القطاع العقاري الذي تشهده أميركا سينتهي لا محالة، بيد أن هذا القطاع لن يزدهر بشكل كبير كما كان عليه في حقبة الرئيس جورج بوش.

وقال إن المستهلكين سيستعيدون بعضا من الثقة، ولكنهم لن ينفقوا بقدر ما كانوا يفعلون في الفترة الواقعة بين 2005 و2007 عندما كانوا يستخدمون منازلهم باعتبارها بطاقات صرف آلية، وتراجعت معدلات الادخار إلى مستوى الصفر.

أما عن سبل دعم الاقتصاد لمساعدته على التعافي، فقد اقترح كروغمان أمرين: إنعاش الاستثمار في قطاع الأعمال، وخفضا كبيرا في العجز التجاري.

وخلص في الختام إلى أن الوصول إلى المرحلة التي ينتعش فيها الاقتصاد دون دعم مالي سيكون صعبا وطويلا، محذرا من تراجع الدعم الفدرالي الذي يخطط له فريق الرئيس المنتخب باراك أوباما -بسبب ضغوط معينة- إذا انتعش الاقتصاد شيئا قليلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة