واشنطن بوست: أوباما رئيس حرب   
الخميس 1430/3/1 هـ - الموافق 26/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)
بارك أوباما (الفرنسية-أرشيف)
في تعليق بعنوان "ليس رئيس حرب" تساءلت صحيفة واشنطن بوست عن الدروس التي يمكن استخلاصها من الجمل القليلة التي كرسها  الرئيس بارك أوباما للسياسة الخارجية في خطابه أمام الكونغرس اليوم؟
 
وقالت الصحيفة إن الدرس الرئيسي هو قلة عدد الجمل. فقد ركز الخطاب على الاقتصاد، لكنه كان أيضا الخطاب الأول لأوباما أمام الكونغرس والأول للأمة منذ تنصيبه.
 
وأشارت إلى اعترافه العرضي بأن الأمة كانت في حالة حرب منذ سبع سنوات. لكن تلك الحقيقة لم تنعكس تقريبا في نص الخطاب ومعالجته للسياسة الخارجية كانت غير مبالية في أحسن تقدير.
 
وعلقت الصحيفة على تناوله للحربين في العراق وأفغانستان بأنها عولجت كمسائل ثانوية لحقبة جديدة من الالتزام الذي يزعم أوباما أنه بدأها.
 
وأشارت إلى أن الدولة التي ذكرها بالاسم، بالإضافة إلى العراق وأفغانستان وباكستان، كانت إسرائيل. وتساءلت ألا تستحق إيران وبرنامجها النووي الإشارة إليها صراحة كما ذكرت الدول السابقة؟
 
وختمت واشنطن بوست بأن خطاب أوباما لم يكن خطاب رجل يتأمل في إمكانية استخدام القوة خلال العام القادم لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية. ولم يكن خطاب رجل يعتقد أن أميركا بحاجة لتذكيرها بالمخاطر المحيطة بها في العالم، لأن الأميركيين قد يضطرون للاستدعاء للتعامل معها. ولم يكن خطاب رجل ينظر إلى نفسه كرئيس حرب، بل هو كذلك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة