تحطم صاروخ فضائي روسي   
الثلاثاء 1434/8/24 هـ - الموافق 2/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:55 (مكة المكرمة)، 6:55 (غرينتش)
روسيا تزيد إنفاقها على برامج الفضاء رغم الإطلاقات غير الناجحة لأقمار صناعية (الأوروبية-أرشيف)

قالت وسائل إعلام روسية إن صاروخ فضاء روسيا يحمل ثلاثة أقمار صناعية تحطم بعد قليل من إطلاقه من قاعدة تستأجرها موسكو في بايكنور في كزاخستان اليوم الثلاثاء، ولم ترد تقارير عن إصابات.

وأظهرت لقطات أذاعها تلفزيون روسيا24 الحكومي الصاروخ بروتونام وهو ينحرف عن مساره بعد ثوان من إطلاقه، ويتحطم في الهواء ويسقط وسط كرة من النار قرب منصة الإطلاق. وقالت وكالة أنباء ريا الرسمية إن سبب تحطم الصاروخ قد يكون مشكلة في المحرك أو نظام التوجيه.

ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس عن مصدر لم تذكر اسمه إن العاملين بمنصة الإطلاق، والذين كانوا في مخابئ بالموقع عندما أطلق الصاروخ، نجوا.

وأضافت الوكالة أن سلطات الطوارئ الكزاخية تدرس إخلاء بلدات قريبة في المنطقة التي يسكنها عدد قليل من السكان، بسبب تهديد محتمل على الصحة من الوقود السام للصاروخ الذي تحطم.

وقالت روسيا24 إن الخسارة الناتجة عن تحطم الصاروخ والأقمار الصناعية الثلاثة التي كان يحملها تقدر بحوالي مائتي مليون دولار.

وتزيد روسيا إنفاقها على برامج الفضاء، وتخطط لإرسال معمل أبحاث إلى القمر عام 2015، لكن البرنامج الرائد الذي وضع أول انسان بالفضاء عام 1961 عانى انتكاسات الأعوام القليلة الماضية من بينها إطلاقات غير ناجحة لأقمار صناعية ومحاولة فاشلة لإرسال معمل أبحاث إلى أحد أقمار كوكب المريخ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة