الأمير علي يدعو بلاتر للتنحي فورا   
الاثنين 1436/10/3 هـ - الموافق 20/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)

دعا المرشح السابق لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الأمير علي بن الحسين جوزيف بلاتر إلى التخلي فورا عن منصبه بالفيفا وفسح المجال لشخصية أخرى لتسيير شؤون الاتحاد وتنظيم الانتخابات المقبلة، ويأتي ذلك قبيل اجتماع مهم للجنة التنفيذية للاتحاد في وقت لاحق اليوم الاثنين.

وحث الأمير علي اللجنة التنفيذية للفيفا على عدم التسرع في تحديد موعد للانتخابات المبكرة لرئاسة الفيفا، مشيرا إلى أنه "إذا تمت الدعوة إلى انتخابات في ديسمبر/كانون الأول فلن يكون هناك تغيير حقيقي نحن في أمس الحاجة إليه في قيادة الفيفا، والتغيير الحقيقي يجب أن يبدأ مع رحيل فوري لبلاتر".

وقال منافس بلاتر في الانتخابات الأخيرة للفيفا في أول تصريحات علنية له منذ 2 يونيو/حزيران -تاريخ إعلان بلاتر تخليه عن رئاسة الاتحاد- إن "انتظار استقالة الرئيس بلاتر لا يمكن أن يطول أكثر من ذلك ويجب عليه أن يترك الآن".

وأكد الأمير علي -في بيان نشرته أسوشيتد برس- أنه "لا يمكن أن يسمح لبلاتر بتخطيط خلافته وإدارة العملية الانتخابية هكذا"، وأنه "يجب أن يتم تعيين قيادة مستقلة مؤقتة لإدارة عملية الانتخابات بالإضافة إلى الإصلاحات التي تجري مناقشتها قبل الانتخابات".

كما حذر الأمير علي بن الحسين من الضغوط التي ستسلطها الفيفا على الاتحادات الـ209 الأعضاء إذا تم إقرار الانتخابات في ديسمبر/كانون الأول، مشيرا إلى أنه "لا تاريخ قبل مارس/آذار 2016 يمكن أن يكون مبررا".

وأكد أن قوانين الفيفا تتطلب حملة لمدة أربعة أشهر بعد تحديد الموعد النهائي للانتخابات يتمكن خلالها المرشحون من تقديم أوراقهم وبرامجهم.

 بلاتر أعلن في يونيو/حزيران الماضي نيته تقديم استقالته من رئاسة الفيفا (غيتي)

اجتماع حاسم
ويأتي كلام الأمير علي في وقت تترقب فيه الأوساط الرياضية نتائج الاجتماع الحاسم الذي سيعقده اليوم الاثنين الاتحاد الدولي لكرة القدم، وسيتم فيه على الأرجح تحديد موعد لانتخابات الرئاسة ومناقشة الإصلاحات في المنظمة التي تدير اللعبة.

وترأس بلاتر أمس الأحد اجتماعا تمهيديا لرؤساء الاتحادات القارية الستة في مقر الاتحاد الدولي، وهو الأول منذ أعلن السويسري على نحو مفاجئ نيته الاستقالة في الثاني من يونيو/حزيران الماضي.

وأعيد انتخاب بلاتر لفترة خامسة في 29 مايو/أيار الماضي قبل أن يعلن بعدها بأربعة أيام ووسط تصاعد حدة أزمة الفساد أنه سيتخلى عن منصبه في اجتماع غير عادي للجمعية العمومية للفيفا سيقام بين ديسمبر/كانون الأول وفبراير/شباط المقبلين.

كما سيكون اجتماع اللجنة التنفيذية فرصة سيظهر فيها بلاتر علنا لأول مرة ليتحدث عن قرارات اللجنة التنفيذية والإصلاحات التي يسعى لتطبيقها، حيث ستقترح اللجنة التنفيذية تقديم توصيات للجمعية العمومية.

ومن المقرر أيضا أن ينطلق السباق الانتخابي في حالة تحديد الموعد في ديسمبر/كانون الأول المقبل الذي يمثل رغبة الاتحاد الأوروبي الذي يضم ثمانية مقاعد من إجمالي 25 مقعدا.

ويكتنف الغموض السباق الانتخابي بعد عدم إظهار أبرز الشخصيات رغبتها في تولي زمام الأمور في "الفيفا"، مثل رئيس الاتحاد الأوروبي ميشال بلاتيني، وكذلك الأمير علي بن الحسين الذي لم يؤكد ذلك في بيانه لأسوشيتد برس.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة