درب الحضارة.. المهرجان الـ 34 للكتاب بأثينا   
الأربعاء 1426/8/24 هـ - الموافق 28/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:13 (مكة المكرمة)، 14:13 (غرينتش)
جانب من مهرجان الكتاب الـ 34 بأثينا (الجزيرة)
 
افتتح اتحاد ناشري الكتاب اليوناني مهرجانه الرابع والثلاثين للكتاب تحت عنوان "درب الحضارة"، وقد افتتح المهرجان قرب قلعة أكروبوليس الذي يعد أهم معلم تاريخي أثري في أثينا.
 
وعرض بالمهرجان الذي يستمر حتى الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول  الكثير من الكتب اليونانية المترجمة إلى اللغات العالمية، في مجالات الأدب والفنون والقصة القصيرة والروايات المختلفة، حيث خصص لها جناح كامل في المهرجان. وكان للكتب المؤلفة عن محاربة الفقر لا سيما كتب اليونيسيف مساهمات مهمة في المهرجان.
 
ونظم على هامش المهرجان محاضرتان يساهم فيهما رؤساء تحرير جرائد محلية معروفة وأكاديميون ومديرو منظمات إنسانية عالمية وأهلية، تناولت المحاضرة الأولى "الكتاب كوسيلة لمحاربة الفقر"، والمحاضرة الثانية "الكتاب ودوره في التطورات الدولية".
 
وقد خصص المنظمون جناحا خاصا للاستعلام حول قضايا النشر الحديثة، ومساهمة اليونان في معرض مدريد الدولي، بالإضافة إلى مساهمة لطيفة من معرض الصور الذي يصور بعض الشخصيات اليونانية بصحبة كتبهم وقراءاتهم.
 
وقال رئيس اتحاد ناشري الكتاب اليوناني يورغوس بسيخالوس للجزيرة نت إن المهرجان يأتي بظروف مؤاتية من حيث ظروف النشر، حيث زاد عدد الكتب الجديدة من حوالي سبعة آلاف كتاب حديث سنويا إلى 7500 من مختلف مجالات الأدب والفنون والعلوم والقصص والتاريخ وكتب الأطفال والروايات المختلفة.
 
وأكد أن هذا العدد الذي يرتفع باضطراد يبشر بالكثير رغم أن الكتاب يلقى منافسة من الوسائل التقنية الحديثة، كما يواجه أزمة الحياة السريعة التي لا تساعد بشكل عام على القراءة.
_____________
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة