سبيلبرغ ينقذ الأوسكار للمرة الثالثة   
الاثنين 1423/11/10 هـ - الموافق 13/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ستيفن سبيلبرغ
تدخل المخرج الأميركي العالمي ستيفن سبيلبرغ للمرة الثالثة لإنقاذ جوائز الأوسكار من التبديد بعد أن تم عرضها للبيع في مزاد علني، فقد دفع مبلغا قدره 207.5 آلاف دولار من أجل شراء جائزة أوسكار لأفضل ممثلة والتي حصلت عليها النجمة السينمائية الشهيرة بيتي دافيز عن دورها في فيلم "الأخطار".

وكان سبيلبرغ فعل الشيء ذاته من قبل مرتين عندما اشترى جائزة أوسكار فاز بها الممثل الشهير كلارك غيبل عن فيلمه "حدث ذات ليلة" وجائزة دافيز أيضا عن دورها في فيلم "جيزابيل". وقدمت الأكاديمية المسؤولة عن توزيع جوائز الأوسكار لمبدعي الفن السابع يومها الشكر لسبيلبرغ على صنيعه ووصف رئيسها روبرت ريمي الهدية بأنها "غاية في النبل والسخاء".

وأكد ريمي أن أبناء هوليود يجلون جائزة الأوسكار ويعتبرونها من أشرف الجوائز التي يحصلون عليها في تاريخ سيرتهم الفنية، لذلك فإنهم لا يرضون أن تباع هذه الهدية وتشترى من قبل أناس لا يستحقونها أو ممثلين لم يحلموا قط بالحصول عليها.

يذكر أن مغني البوب الشهير مايكل جاكسون دفع عام 1999 مبلغا قدره 1.54 مليون دولار لشراء تمثال أوسكار فاز به منتج فيلم "ذهب مع الريح" Gone with the Wind ديفد سليزنيك عام 1939.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة