البنتاغون: الانسحاب من العراق بموعده   
الخميس 1431/3/18 هـ - الموافق 4/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:12 (مكة المكرمة)، 8:12 (غرينتش)
البنتاغون: القوات الأميركية على أهبة الاستعداد لمساعدة الأمن العراقي في حالات الطوارئ (الفرنسية-أرشيف)

ربطت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أي إبطاء للانسحاب من العراق بحدوث ما سمته "تحولا غير عادي ينذر بكارثة", وقالت إن الانسحاب يسير وفقا لما هو مخطط رغم "العنف".
 
وأوضح المتحدث باسم البنتاغون جيف موريل أن "كل شيء يسير في هذه المرحلة رغم التفجير الذي وقع في بعقوبة نحو تلبية هدف سياسة الرئيس باراك أوباما بإجراء خفض في القوات إلى 50 ألف جندي في العراق في سبتمبر/أيلول, وهو الأول هذا العام".
 
كما أشار إلى أن القوات الأميركية ستقف على أهبة الاستعداد لمساعدة قوات الأمن العراقية في حالات الطوارئ "إذا طلبت ذلك", موضحا أن البنتاغون يعتزم الإبقاء على مستوى القوات الحالي خلال الانتخابات وفي الأسابيع التالية لها "لضمان انتقال سلمي في العراق".
 
ووصفت رويترز تصريحات موريل في هذا الاتجاه بأنها الأقوى حتى الآن من جانب وزارة الدفاع الأميركية للتهوين من اقتراحات بأن القوات الأميركية لن تتمكن من إنهاء الأعمال القتالية في أغسطس/آب المقبل استعدادا للانسحاب الكامل بحلول نهاية عام 2011 كما وعد الرئيس أوباما.
 
كان وزير الدفاع روبرت غيتس قد قال الشهر الماضي إنه في حال حدوث "تدهور ملموس للوضع" يمكن النظر في إبطاء الانسحاب.
 
يشار إلى أن مدينة بعقوبة شهدت أمس الأربعاء ثلاثة تفجيرات انتحارية خلفت 33 قتيلا وعشرات الجرحى, في هجوم اعتبره المتحدث باسم البنتاغون محاولة قال إنها لن تنجح "لإخراج العملية الانتخابية عن مسارها وتقويض استقرار الحكومة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة