وزير بلغاري: حل قضية الممرضات بيد القيادة الليبية   
الثلاثاء 17/2/1428 هـ - الموافق 6/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:21 (مكة المكرمة)، 16:21 (غرينتش)

إيفيلو كالفن لا يرى حلا غير تبرئة الممرضات البلغاريات (الأوروبية)

محمد العلي/الجزيرة نت

اعتبر وزير خارجية بلغاريا إيفيلو كالفن أن حل قضية الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني المدانين بقضية الإيدز، بيد القيادة الليبية.

ورفض كالفن في مقابلة مع الجزيرة نت الدعوة الليبية إلى مقايضة الممرضات البلغاريات بالضابط الليبي المسجون في سكوتلندا عبد الباسط المقرحي.

ووصف الوزير الربط بين الأمرين بأنه "سخافة سياسية وقضائية"، وقال "ليس هناك أرضية على أساسها نقارن بين الممرضات البريئات وبين شخص مدان بارتكاب عمل إرهابي كبير".

ورأى كالفن أن الحل العملي والمنطقي هو "تبرئة الممرضات لأنهن غير مذنبات"، لكنه استدرك قائلا "لن ننسى أن ثمة مأساة إنسانية كبيرة في بنغازي، رغم أنه لا علاقة لها بالممرضات".

وتعهد بأن بلغاريا "ستمضي في مساهمتها في جميع الجهود التي تهدف إلى تقديم عناية ورعاية للأطفال وتخفيف آلامهم".

وتأسف الوزير لكون طرابلس لا تأخذ بعين الاعتبار ما قال إنه الدليل المقنع الذي يثبت براءة الممرضات البلغاريات، مؤكدا أن "الالتزام بالعثور على حل يفضي إلى إطلاق سراح المتهمين في هذه القضية لا ينبغي أن يأتي من قبل السلطات القضائية الليبية وحسب بل من القيادة السياسية الليبية".

وقال إن بلاده ستظل تصر على المحكمة كي تأخذ في الاعتبار "الأدلة العلمية والقضائية المقنعة" من أجل براءة الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني.

وأضاف أن "الانتهاكات الإجرائية أثناء إعادة المحاكمة، وانتهاك حقوق المتهمين، والطريقة التي عوملوا بها خلال الاستجواب التمهيدي، تعد مسائل جوهرية في القضية".

وزير خارجية بلغاريا اتهم القضاء الليبي برفض طلبات الممرضات (الفرنسية-أرشيف) 
رفض الطلبات
واتهم كالفن القضاء الليبي برفض طلبات تتعلق بالتعذيب النفسي والجسدي والتحرش الذي قالت الممرضات إنهن تعرضهن له.

وكشف الوزير البلغاري أن بلاده لم توافق على التفاوض مع عائلات الضحايا، مؤكدا أنها تشارك في العديد من المبادرات الإنسانية التي تهدف إلى تخفيف آلام الأطفال الليبيين الضحايا وتساهم في تطبيق الأهداف الإنسانية لصندوق بنغازي الدولي، الذي قال إن بلغاريا لا تعتبره آلية أو أداة لدفع تعويضات إلى العائلات الليبية.

وإلى جانب صندوق بنغازي الدولي أشار كالفن إلى خطة العمل الأوروبية الخاصة بالإيدز، التي أطلقها الاتحاد الأوروبي في نوفمبر/تشرين الثاني 2004، ووصفها بأنها "فاعلة في تخفيف آلام الأطفال وعائلاتهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة