مصر تحظر عرض فيلم "الخروج: آلهة وملوك"   
السبت 5/3/1436 هـ - الموافق 27/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:55 (مكة المكرمة)، 8:55 (غرينتش)

حظرت مصر عرض الفيلم الأميركي "الخروج: آلهة وملوك"، بحسب ما أعلن عنه متحدث باسم شركة "توينتيث سنشري فوكس" يوم أمس الجمعة، بسبب تضمنه "تزييفا للتاريخ" وفقا لوزير الثقافة المصري.

وامتنعت شركة الإستوديوهات التي تملكها شركة "توينتي فيرست سنشري فوكس" عن تقديم سبب لهذا الحظر، لكن مصر حظرت من قبل أفلاما كانت تجسد شخصيات واردة في الكتاب المقدس.

وقد أثار فيلم المخرج البريطاني الأصل ريدلي سكوت -وهو من بطولة كريستيان بيل- ضجة إعلامية مع بداية عرضه في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والمكسيك وإسبانيا، وذلك بسبب مسّه بالديانات السماوية الثلاث وتصوير الذات الإلهية وتشخيص النبي موسى عليه السلام وفق بعض القراءات.

ويروي الفيلم -الذي تم تصويره في لندن وإسبانيا ومصر- قصّة خروج بني إسرائيل من مصر بقيادة النبي موسى بشكل يناقض ما جاء في القرآن الكريم، وما جاء في سفر الخروج في العهد القديم.

ويتضمن الفيلم مشاهد تجسّد الذات الإلهية في صورة طفل يخاطب النبي موسى الذي جسّد شخصيته الممثل البريطاني كريستيان بيل.

جابر عصفور:

أخطاء وتزييف
كما تعرض فيلم "الخروج" الذي قدرت ميزانيته بمبلغ 140 مليون دولار، لانتقادات لقيام ممثلين بيض في الأغلب بالأدوار الرئيسية، ولأنه تضمن بعض الأخطاء التاريخية.

وقال وزير الثقافة المصري جابر عصفور في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية إنه تقرر منع عرض هذا الفيلم الذي يتناول هروب النبي موسى من مصر، بسبب تضمنه "تزييفا للتاريخ".

وأوضح أن "قرار منع الفيلم اتخذته وزارة الثقافة ولا علاقة للأزهر به، إذ لم يتم أخذ رأيه في عرض الفيلم من عدمه"، معتبرا أن "هذا الفيلم صهيوني بامتياز، فهو يعرض التاريخ من وجهه النظر الصهيونية ويتضمن تزييفًا للوقائع التاريخية، لهذا تقرر منع عرضه في مصر".

وأضاف أن الفيلم "يجعل من النبي موسى واليهود بناة للأهرامات، وهو ما يتناقض مع الوقائع التاريخية الحقيقية".

يشار إلى أنه بعد تصريح السلطات المغربية بعرض الفيلم في بعض القاعات السينمائية بالمغرب، تقرر لاحقا منعه من العرض.

وكان فيلم "نوح" عن النبي نوح عليه السلام قد منع أيضا في دول عديدة في الشرق الأوسط هذا العام بسبب تجسيده لشخص نبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة