خطف ثلاثة موظفين أجانب في كابل   
السبت 16/9/1425 هـ - الموافق 30/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 5:45 (مكة المكرمة)، 2:45 (غرينتش)

الحادث يعد الثاني الذي يستهدف أجانب في كابل خلال أيام (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت اللجنة المشرفة على تنظيم الانتخابات بأفغانستان خطف ثلاثة من موظفيها الأجانب من العاصمة كابل اليوم.

وذكرت مصادر حكومية أفغانية أن المخطوفين من بريطانيا والفلبين وكوسوفو وأن من بينهم امرأتين وأنهم كانوا ضمن الفريق الانتخابي المشترك من الأمم المتحدة في أفغانستان الذي أشرف على سير الانتخابات التي أجريت في 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وقالت الأنباء إن زهاء سبعة مسلحين اعترضوا سيارة تابعة للأمم المتحدة كانت تقل المخطوفين الثلاثة وضربوا السائق قبل أن يقتادوا الموظفين الثلاثة في سيارة ذات دفع رباعي إلى جهة مجهولة.

ونقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن زعيم مجموعة تسمي نفسها جيش المسلمين أن مقاتلي الجماعة خطفوا الموظفين الثلاثة. ولم يحدد زعيم المجموعة أكبر أغا في اتصال هاتفي مع مراسل الجزيرة مطالب الجماعة للإفراج عن المخطوفين.

يعد هذا الحادث الثاني من نوعه الذي يستهدف أجانب في كابل خلال أيام حيث فجر مهاجم انتحاري نفسه السبت الماضي في منطقة يرتادها غربيون مما أسفر عن مقتل شخصين وجرح نحو سبعة.

وأشادت الحكومة الأفغانية والحكومات والمنظمات الدولية بعدم وقوع حوادث عنف خلال عمليات التصويت أو نقل صناديق الاقتراع أو الفرز في المراكز الإقليمية رغم تهديدات حركة طالبان بمحاولة عرقلة الانتخابات الأفغانية التي حسمت نتيجتها تقريبا لصالح الرئيس حامد كرزاي.

وقد أعلنت اللجنة الانتخابية الأفغانية انتهاء عمليات فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية في أفغانستان. وأكد نائب رئيس اللجنة راي كينيدي أن بطاقات 163 مركز اقتراع فقط لن يتم فرزها وقد وضعت جانبا في إطار تحقيقات محتملة بشأن حصول مخالفات وتضم هذه المراكز زهاء 100 ألف بطاقة اقتراع أي نحو 1% من الأصوات.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة