هادي: النصر سيكون حليف المقاومة   
الاثنين 1436/11/9 هـ - الموافق 24/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:09 (مكة المكرمة)، 12:09 (غرينتش)

عبر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عن ثقته بنصر المقاومة في بلاده ضد المليشيات الحوثية التي وصفها بأنها تريد فرض قانون القوة على إجماع الشعب لتمرير مخططاتها الدخيلة على اليمن ومجتمعها".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن هادي قوله أثناء استقباله الليلة الماضية في الرياض قيادات سياسية ومدنية من محافظة تعز اليمنية أن التقدم الذي تحرزه المقاومة في معظم المحافظات سيستمر تباعا حتى تحرير كل محافظات البلاد من القوى الانقلابية.

وشدد الرئيس اليمني على أن "المقاومة في النهاية منتصرة، وشرعية التوافق التي أجمع عليها الشعب اليمني هي التي ستبقى".

وحث المقاومة الشعبية في محافظة تعز "على وحدة الصف وتجاوز أي خلافات في الظروف الراهنة لمواجهة العدوان الغاشم الذي يستهدف الإنسان والتعايش بمفهومه الشامل".

وتخوض المقاومة الشعبية اليمنية معارك مع قوات الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في أعقاب الانقلاب العسكري وسيطرة هذه المليشيات على عدد من المدن اليمنية، كما يشن تحالف عربي تقوده السعودية غارات على مواقع الحوثيين وقوات صالح منذ مارس/آذر الماضي بهدف استعادة الشرعية بالبلاد.

وأعلنت المقاومة مؤخرا أنها سيطرت على 90% من مساحة تعز بعد استعادتها المربع الأمني، الذي يضم المقرات الحكومية العسكرية والأمنية والمدنية واقترابها من السيطرة على القصر الجمهوري ومعسكر قوات الأمن الخاصة.

كما سيطرت المقاومة في وقت سابق على محافظة شبوة التي تعد آخر معقل لجماعة الحوثي وقوات صالح في محافظات جنوب اليمن.

ويقوم الرئيس هادي والحكومة اليمنية بمهامهم حاليا من الرياض في أعقاب سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء وشنهم هجوما على عدن التي التجأ إليها الرئيس اليمني بعد تمكنه من الإفلات من الإقامة الجبرية التي فرضها عليه مسلحو الحوثي في العاصمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة