غور يعلن عدم نيته خوض انتخابات الرئاسة الأميركية   
الاثنين 1423/10/12 هـ - الموافق 16/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
آل غور وسط عدد من الصحفيين على متن إحدى طائرات القوات الجوية(أرشيف)

أعلن آل غور النائب السابق للرئيس الأميركي عبر شبكة التلفزة الأميركية سي.بي.إس أنه لن يكون مرشحا عن الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية عام 2004.

ووصف غور نتيجة انتخابات الرئاسة الأميركية الأخيرة التي فشل فيها بأنها كانت خيبة أمل ماحقة، قائلاً إنه يملك القدرة والطاقة على دخول السباق من جديد لكنه يرى أن من الصائب عدم فعل ذلك.

وقال آل غور "أريد المساهمة في إنهاء الإدارة الحالية" وتابع "أعتقد أن من الضروري تغيير السياسات المتبعة في الوقت الراهن". وأوضح آل غور "أعتقد أن الطريقة الفضلى للمساهمة في الوصول إلى هذه النتيجة هي ألا أعلن ترشيحي".

وذكر غور خلال برنامج "60 دقيقة" "قررت ألا أترشح إلى الرئاسة في العام 2004". وأضاف "شخصيا لدي الطاقة والحيوية والطموح للقيام بحملة جديدة, لكني لا أعتقد أن هذا ما يتعين علي القيام به".

وكان آل غور نائب الرئيس السابق بيل كلينتون, المرشح السيئ الحظ في الانتخابات الرئاسية عام 2000 ضد الرئيس الحالي جورج بوش. وقد خسر بفارق بسيط بعد عمليات فرز طويلة للأصوات في ولاية فلوريدا حيث اعترض الفريق الجمهوري على الفرز.

وفي الأشهر الأخيرة عاد آل غور بقوة إلى الساحة الإعلامية ما حمل المراقبين على الاعتقاد بأنه يستعد لإعلان ترشيحه للانتخابات المقبلة. ومساء السبت قدم مجموعة من الاسكتشات في برنامج تلفزيوني شعبي في الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة