يوفنتوس وإنتر ميلان إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا   
الأربعاء 21/2/1424 هـ - الموافق 23/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لاعب يوفنتوس زالييتا سعيد بتسجيله هدف الفوز الثمين في مرمى برشلونة (رويترز)

تأهل يوفنتوس الإيطالي إلى الدور النصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا إثر فوزه على مضيفه الإسباني برشلونة في إياب الدور الربع النهائي بنتيجة 2-1 بعد اللجوء إلى وقت إضافي في المباراة التي جرت مساء أمس على ملعب نيوكامب ببرشلونة وأمام 98 ألفا من أنصاره.

وافتتح التشيكي بافل ندفيد التسجيل ليوفنتوس في الدقيقة 53 حيث تألق في مناورة مدافعي برشلونة الواحد تلو الآخر بعد تلقيه تمريرة من دافيدز في الجهة اليسرى ودخل بها إلى عمق المنطقة وسدد من بين ثلاثة من المدافعين داخل الشباك.

التشيكي بافل ندفيد يحتفل بالتسجيل ليوفنتوس بمرمى فالنسيا (الفرنسية)

وفي الدقيقة 66، أخفق ليليان تورام في إرسال كرة برأسه فوصلت إلى خافي الذي تابعها بقوة داخل شباك بوفون مدركا التعادل لبرشلونة خلافا للمجريات إذ كان لاعبو اليوفي يمسكون زمام المبادرة.

ورفع الهدف من معنويات لاعبي برشلونة بعدما عاد الأمل لهم من جديد في التأهل وتحكموا بالمجريات حتى النهاية وأضاعوا عدة فرص عبر سافيولا وغايزكا مندييتا, لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل، فاضطر الفريقان إلى خوض وقت إضافي.

وتبادل الفريقان الهجمات والفرص في الوقت الإضافي كان أكثرها لبرشلونة الذي استفاد من النقص العددي لمنافسه الذي مال أكثر للدفاع. وبعد تألق بوفون في رد كرتين متتاليتين لكلويفرت, تمكن الأوروغوياني مارتشيلو زالايتا من تسجيل هدف الفوز ليوفنتوس في الدقيقة 114 بكرة طائرة أرسلها من الجهة اليمنى تشيرو فيرارا في هجمة مرتدة فاستقرت في أقصى الزاوية اليمنى لشباك بونانو. وكان يوفنتوس تعادل مع برشلونة 1-1 ذهابا قبل أسبوعين في تورينو.


فييري عقب تسجيله هدفا لإنتر ميلان بمرمى فالنسيا (الفرنسية)
تأهل شاق للإنتر

كما تأهل إنتر ميلان الإيطالي إلى الدور النصف النهائي رغم خسارته أمام فالنسيا بنتيجة 1-2 في المباراة التي جرت على ملعب ميستالا في فالنسيا أمام 50 ألف متفرج.

وكان إنتر ميلان قد تغلب على فالنسيا 1-صفر على ملعب سان سيرو, وكان تسجيله هدفا خارج أرضه وراء تأهله إلى الدور المقبل.

وتقدم إنتر ميلان بهدف مبكر سجله كرسيتيان فييري في الدقيقة الخامسة مستفيدا من خطأ فادح ارتكبه المدافع الأرجنتيني روبرتو أيالا حين ترك الكرة أمام فييري وهو على بعد 20 مترا من المرمى, فاستغل فييري هداف الدوري الإيطالي برصيد 22 هدفا الفرصة وهز شباك الحارس سانتياغو كانيزاريس.

لكن رد فالنسيا كان سريعا وتمكن من إدراك التعادل في الدقيقة السابعة عبر أيمار الذي استثمر تمريرة من النرويجي جون كارو ومر من مدافع وخدع الحارس فرانشيسكو تولدو بكرة أرضية زاحفة عانقت شباكه.


لاعب إنتر ميلان إيفان كوردوبا يمر بالكرة من أمام لاعب فالنسيا الأرجنتيني بابلو أيمار(الفرنسية)

وساهم سير المباراة في رجحان كفة فالنسيا أصحاب الأرض خصوصا بعد خروج فييري مصابا ودخول الأورغوياني ألفارو ريكوبا بدلا منه, وأضاع لاعبو فالنسيا العديد من الفرص عبر أنغولو وفيسنتي وأيمار بفضل تألق حارس إنتر ميلان تولدو.

وفي الشوط الثاني, تابع تولدو تألقه ونجح في تحويل صاروخية طائرة لباراخا وسجل هدف الفوز لفالنسيا في الدقيقة 51 من متابعة رأسية قوية لركلة ركنية.

وضغط لاعبو فالنسيا من أجل إحراز الهدف الثالث الذي يمنحهم بطاقة التأهل, فأهدر أنغولو فرصتين وفيسنتي مثلهما. ولكن إنتر خرج متأهلا في النهاية رغم الخسارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة