ألمانيا تحاكم أربعة إسلاميين بتهمة التخطيط لتفجيرات   
الأربعاء 27/4/1430 هـ - الموافق 22/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:05 (مكة المكرمة)، 19:05 (غرينتش)
المتهمون يواجهون أحكاما قد تصل إلى السجن 15 عاما إذا أدينوا (الفرنسية)

بدأت اليوم الأربعاء في مدينة دوسولدورف غرب ألمانيا محاكمة أربعة "إسلاميين" متهمين بالتخطيط لشن سلسلة هجمات بمتفجرات على أهداف أميركية في ألمانيا، ويواجهون إذا أدينوا أحكاما بالسجن لمدد تصل إلى 15 عاما.

ويقول الادعاء إن المتهمين -وهم ثلاثة ألمان وتركي- خططوا لهجمات متزامنة على نواد للرقص وحانات تقع في قاعدة "رمشتاين" الجوية الأميركية في ألمانيا، وبمتفجرات تبلغ خمسة أضعاف ما استخدم في هجمات لندن عام 2005.

وأكدت الشرطة أن المتهمين الذين اعتقلوا في مدينة زاورلند قبل نحو عام ونصف بلغوا مرحلة متقدمة جدا في التحضير للهجمات، مضيفة أنهم ينتمون إلى تنظيم يسمى "اتحاد الجهاد الإسلامي" وأنهم تلقوا تدريبات عام 2006 في معسكرات بأفغانستان.

وأوضح المحققون أن الهجمات التي خططت لها هذه الخلية كانت ستتم بمتفجرات تفوق تلك المستخدمة في هجمات لندن التي أودت بحياة 56 شخصا في يوليو/تموز 2005، وهجمات مدريد التي أودت بحياة 191 شخصا في مارس/آذار 2004.

وتؤكد السلطات الألمانية أن هذا التنظيم كان يركز هجماته في بداية الأمر على جمهورية أوزبكستان، ولكنه وسع دائرة نشاطه بعد ذلك لتمتد إلى أوروبا وأفغانستان، غير أن دفاع المتهمين نفى وجود هذا التنظيم في ألمانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة