ليبيا ترفض تمديد الموعد النهائي لتعويضات لوكربي   
السبت 10/1/1426 هـ - الموافق 19/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 4:35 (مكة المكرمة)، 1:35 (غرينتش)
القذافي كان يأمل في رفع واشنطن اسم بلاده من قائمة الإرهاب(الفرنسية-أرشيف)
رفضت ليبيا تمديد الموعد النهائي لصفقة تعويضات ضحايا حادث إسقاط طائرة لوكربي بسبب عدم رفعها من القائمة الأميركية للإرهاب، وهو ما قد يحرم كل عائلات الضحايا البالغ عددهم 270 شخصا من مليوني دولار لكل منها.
 
وقال محام عن العائلات ومسؤول أميركي ووالد أحد الضحايا إن ليبيا امتنعت عن تمديد الاتفاقية بعد انتهائها الخميس الماضي رغم أنها مددتها سبع مرات رغبة منها في تحسن علاقتها مع واشنطن وتجنب إغضاب العائلات.
 
كما أكد محامي معظم عائلات الضحايا جيم كريندلر أنه واثق من أن هذا الأمر سيسوى وسيتم دفع الأموال للعائلات, مؤكدا أن المسؤولين الليبيين كانوا يأملون أن يرفع اسم بلدهم من القائمة الأميركية التي تفرض عددا من العقوبات الأميركية.
 
يذكر أنه بموجب الاتفاقية تم دفع أربعة ملايين دولار لكل عائلة بعد رفع عقوبات الأمم المتحدة في سبتمبر/ أيلول 2003 ودفعت أربعة ملايين دولار أخرى بعد إلغاء العقوبات التجارية الأميركية بعد عام وكان من المقرر أن تدفع ليبيا المليوني دولار المتبقية بعد رفع اسم ليبيا من القائمة الأميركية للإرهاب وهو ما لم يحدث.
 
وكانت ليبيا قد تعهدت بدفع مبلغ 2.7 مليار دولار في حساب معلق بالبنك الدولي للتسويات ليتم دفعها على دفعات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة