كبرى المدارس الدولية تفتح أبوابها مجددا في جاكرتا   
الخميس 24/9/1423 هـ - الموافق 28/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطة مكافحة المتفجرات تحاول إبطال مفعول قنبلة عثر عليها في أكبر جامعة مسيحية بجاكرتا (أرشيف)
فتحت ثلاث مدارس دولية كبرى في جاكرتا أبوابها اليوم وسط حماية أمنية
مشددة, بعد إغلاق دام حوالي أسبوعين بسبب تهديدات بشن هجمات عليها.

وانتشر رجال الشرطة المسلحون حول المدرسة الدولية وهي الكبرى بين المدارس المغلقة, وكذلك انتشروا في المدرستين الأسترالية والبريطانية. وما تزال مدارس دولية أخرى -من بينها المدرسة الفرنسية التي لم تغلق أبوابها- تخضع لإجراءات حماية مشددة.

وذكر مدير مدرسة جاكرتا الدولية نيال نلسون أن أكثر من 90% من طلبة المدرسة البالغ عددهم نحو 2500 عادوا إلى الدراسة من جديد. وقال نلسون "في ظل طبيعة وفترة الإغلاق الطويلة نعتقد أنها أرقام مرضية للغاية".

وكانت السفارتان الأميركية والأسترالية أشارتا إلى تلقيهما "معلومات تتمتع بالمصداقية" بشأن هجمات ممكنة على مدارس تستقبل أجانب, بعد هجمات على منتجع بالي أسفرت عن مقتل أكثر من 190 شخصا معظمهم من السياح الأجانب يوم 12 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقد أثارت التهديدات قلق الأجانب في إندونيسيا التي لم تشهد مع ذلك أي حركة مغادرة كبيرة للمقيمين فيها. وقد نصحت دول عدة من بينها الولايات المتحدة وأستراليا وبريطانيا رعاياها بمغادرة إندونيسيا أكبر دولة مسلمة سكانا, بعد الهجمات على بالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة