أوباما وماكين يتعهدان بالعمل معا من أجل الإصلاح   
الأربعاء 1429/11/21 هـ - الموافق 19/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:52 (مكة المكرمة)، 21:52 (غرينتش)
أوباما وماكين يجتمعان لأول مرة منذ  نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري (رويترز)

عقد الرئيس المنتخب باراك أوباما ومنافسه الجمهوري السابق جون ماكين اجتماعا بمقر إقامة الأول بمدينة شيكاغو لإيجاد أرضية مشتركة بشأن مجموعة من القضايا، وخلق مزيد من التعاون بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري.
 
واجتمع الاثنان أربعين دقيقة تحدثا فيه عن إمكانية التعاون بشأن تغير المناخ وإصلاح قانون الهجرة ومستقبل سجن غوانتانامو، وتعهدا بالعمل معا لمجابهة الأزمة المالية. ويعد هذا أول لقاء بينهما منذ 4 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.
 
وفي بيان مشترك عقب الاجتماع، تعهد الاثنان بالعمل معا لتعزيز إصلاح الحكومة وحزبيهما في واشنطن. وقال مساعدون لهما إنهما لم يناقشا تشريعات محددة.
 
وكان أوباما قد وعد بضم بعض الجمهوريين إلى إدارته، ومد يده إلى منافسيه السابقين من الديمقراطيين ومن بينهم السناتور هيلاري كلينتون التي يتردد أنه يبحث توليتها حقيبة الخارجية.

أوباما يضع كلينتون في قائمة المختارين للخارجية (الفرنسية-ارشيف)
تحقيقات

وفي تطور آخر، ذكرت صحيفة تايم البريطانية أن موظفي ومستشاري أوباما يعكفون على فحص علاقات الرئيس السابق بيل كلينتون مع الحكومات الأجنبية خصوصا ما يتعلق بالدعم المالي الذي يحصل عليه لمؤسسته الخيرية.
 
ويأتي ذلك تمهيدا لتعيين زوجته السناتور هيلاري كلينتون وزيرة للخارجية.
 
ويقول رئيس فريق التحقيق إنهم لا يريدون أن ينشأ تضارب بالمصالح بين الرئيس السابق وجمعياته الخيرية، والواجبات التي ستقوم هيلاري بها على المسرح العالمي.
 
وألمح فيتر كرستيان فارني إلى أن أنشطة كلينتون الخيرية تخضع لأحد من أشكال الفحص، وقال إن أوباما جاد في تعيين هيلاري وزيرة خارجيته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة