قتلى بالعشرات في معارك دارفور   
السبت 1431/6/2 هـ - الموافق 15/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:26 (مكة المكرمة)، 16:26 (غرينتش)

حركة العدل والمساواة قالت إن مقاتليها انسحبوا طواعية من جبل مون (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش السوداني إنه سيطر على جبل مون بولاية غرب دارفور, وقتل 108 من عناصر حركة العدل المساواة التي كانت تسيطر عليه. وأكد أنه أسر 61 عنصرا آخرين من الحركة التي قاطعت الجولة الحالية لمفاوضات الدوحة وهددت بالانسحاب منها.

وأعلن الجيش أنه خاض تلك المعارك مع متمردي العدل والمساواة عقب هجوم للحركة على قافلة من الشاحنات في الولاية لقي خلاله 27 من رجال الشرطة حتفهم. ولم يتحدث الناطق باسم الجيش السوداني عن خسائر لعناصره في تلك المعارك.

ونفت حركة العدل والمساواة ما ذكره الجيش السوداني، وقالت إنها انسحبت من منطقة جبل مون طواعية قبل أيام "حتى لا يتعرض السكان لغارات وقصف من القوات الحكومية".

لكنها قالت إن اشتباكات أخرى وقعت مؤخرا "تظهر أن الحكومة السودانية اختارت العودة إلى الحرب"، وإن فرص التوصل إلى حل متفق عليه "بعيدة جدا الآن".

وكانت الشرطة السودانية قد أعلنت في بيان أن قواتها كبدت الحركة خسائر فادحة، وأن الحركة فقدت ثلاثة من كبار قادتها بينهم حماد شطة، بالإضافة إلى ثلاثين قتيلا وستين جريحا، وقالت إن قواتها دمرت خمس عربات "للعدو" واستولت على عربتين.

وأكد الناطق باسم الشرطة الفريق محمد عبد المجيد الطيب مواصلة قوات الشرطة ملاحقتها لفلول العدل والمساواة "بعد اعتدائها الغاشم".

ووصف وزير الداخلية السوداني إبراهيم محمود حامد الذي قام بزيارة تفقدية لدارفور صباح الجمعة، حركة العدل والمساواة "بالإرهابية"، وقال إنها باتت تلجأ إلى عمليات سلب ونهب وسط المواطنين.

حركة العدل والمساواة تقاطع الجولة الحالية من مفاوضات الدوحة (الجزيرة-أرشيف)
مفاوضات الدوحة

وتزامنا مع استمرار المعارك في دارفور، قالت حركة العدل والمساواة إن مفاوضاتها مع الحكومة السودانية لن تستأنف في المدى المنظور. وقال المتحدث باسمها إن الحركة أصبحت أقرب إلى الانسحاب من المفاوضات التي تجري في قطر, بعد ما سمّاه انقلاب الحكومة على اتفاق وقف إطلاق النار.

أما رئيس وفد الحكومة إلى مفاوضات الدوحة أمين حسن عمر فقد اتهم العدل والمساواة بعدم الجدية في التوصل إلى تسوية سلمية في دارفور، وشدد على أن الحكومة ستمضي قدما مع الحركات التي ترغب في ذلك.

وقال عمر إن وفد الحكومة سيجري مشاورات مع الوساطة اليوم في الدوحة تمهيدا لانطلاق التفاوض مع الحركات الدارفورية الراغبة في استمرار المفاوضات وخاصة حركة التحرير والعدالة.

اعتقال
في موضوع آخر، نقل مراسل الجزيرة نت عماد عبد الهادي عن هيئة محامي دارفور قولها إن نحو سبعة طلاب ينتمون لحركة تحرير السودان جناح عبد الواحد محمد نور تم اعتقالهم في الخرطوم، "دون وجود أسباب قانونية لذلك".

ووصفت الهيئة في مذكرة تقدمت بها إلى وزير العدل عبد الباسط سبدرات الذي يشغل أيضا منصب النائب العام، الاعتقال بأنه "انتهاك سافر لحقوق الطلاب وحقوق المواطنين" وبأنه "غير مشروع"، وطالبت بإخلاء سبيلهم على الفور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة