تعزيزات عسكرية بمشارف الموصل تمهيدا لاستعادتها   
الثلاثاء 1438/1/10 هـ - الموافق 11/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:19 (مكة المكرمة)، 14:19 (غرينتش)

أعلنت قيادة العمليات المشتركة لتحرير نينوى اليوم الثلاثاء وصول تعزيزات عسكرية ضمن اللواء 76 بالفرقة 16 جنوب شرق الموصل، استعدادا للمشاركة في معركة تحرير الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية.

وتواصل القوات المسلحة العراقية والبشمركة والحشود القتالية المساندة لها التجمع على تخوم مدينة الموصل من محاورها كافة، في انتظار ساعة الصفر لبدء الهجوم على مواقع تنظيم الدولة.

وقال العقيد بالعمليات المشتركة عبد الصاحب الدراجي في تصريح للأناضول "إن الفوجين الأول والثاني ضمن اللواء 76 بالفرقة 16 وصلا فجر اليوم الثلاثاء إلى قضاء مخمور التي تبعد 25 كلم عن مركز مدينة الموصل".

وأوضح الدراجي "أن الفوجين سوف يتحركان الأربعاء نحو محور الموصل الشرقي، من أجل التمركز قرب سد الموصل الذي يعد نقطة تجمع قوة الفرقة 16 المكلفة بتنفيذ العمليات العسكرية على التنظيم من محور الخازر".

وقال أيضا إن "هذه القوة على مستوى عال من الجهوزية العسكرية، ومن المفترض أن يكون لها دور كبير في اختراق خط الصد الأول للتنظيم من المحور الشرقي لمدينة الموصل".

وسيطر تنظيم الدولة على الموصل يوم 10 يونيو/حزيران 2014 بعد انسحاب القطعات العسكرية من المدينة، واليوم تسعى القوات العراقية والكردية -بمساندة التحالف الدولي المنضوية تحت رايته 63 دولة إقليمية ودولية- لاستعادة السيطرة على الموصل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة