إضراب سعوديين لتدني أجورهم   
الخميس 1432/4/6 هـ - الموافق 10/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:54 (مكة المكرمة)، 13:54 (غرينتش)

مجمع طباعة المصحف الشريف توقف عن العمل بعد إضراب ألف موظف (وكالات)

فشلت جهود مسؤولي مجمع الملك فهد لطباعة المصحف في المدينة المنورة بغرب السعودية في إقناع نحو ألف موظف بإيقاف إضرابهم احتجاجا على تدنّي رواتبهم مما أدى إلى توقف العمل بشكل نهائي في المجمع.

ورفض الموظفون عرضا قدمته شركة سعودي أوجيه المكلفة تشغيل المجمع والمملوكة لرئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري يقضي بزيادة مرتباتهم بمقدار 500 ريال (133 دولارا).

وكان إنتاج المجمع شهد تدنياً من طباعة 52840 ألف نسخة يوميا من القرآن إلى 9000 نسخة ليصل إلى ألف نسخة، ثم تتوقّف طباعته بفعل الإضراب الذي دخل يومه السادس.

وقال متحدث باسم الموظفين اسمه عبد الله في اتصال هاتفي مع يونايتد برس أنترناشيونال لقد فاض الكيل بالموظفين ونفد صبرهم، ومما يُشير لذلك أن قسم المراقبة النوعية بالمجمع أعلن الإضراب عن العمل ابتداءً من السبت القادم احتجاجا على عدم تلبية مطالب تحسين الأوضاع.

وأكد المتحدث أن الموظفين لن يعودوا إلى العمل إلا بعد تلبية مطالبهم، مطالبا ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز بالتدخّل وإنهاء معاناتهم، مشيرا إلى أن بعض الموظفين أمضى قرابة 17 عاما في وظيفته دون أن يحظى بأية علاوة.

وكان إضراب موظفي المجمع بدأ يوم الأحد بـ700 موظف احتجاجا على تدنّي رواتبهم التي لا تتجاوز 2000 ريال (533 دولارا) فضلا عن الحرمان من العلاوات السنوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة