جرحى بمهرجان مطاردة الثيران الإسباني   
السبت 5/9/1434 هـ - الموافق 13/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)

 إصابات مختلفة لحقت بعدد من السياح في مهرجان سان فيرمن لعدو الثيران جراء حالة تدافع نادرة (الأوروبية)

أصيب عدد من الأشخاص في تدافع بمهرجان سان فيرمن السنوي للعدو أمام الثيران بمدينة بامبلونا الإسبانية اليوم السبت عندما اصطدمت بهم الثيران التي تطاردهم في شوارع المدينة عند المدخل الضيق لحلبة مصارعة الثيران.
 
وقال مسؤولون طبيون محليون للتلفزيون الحكومي الإسباني إن شخصا واحدا على الأقل أُصيب بجروح خطيرة، وإن ثلاثة آخرين يعالجون من إصابات لحقت بهم نتيجة لسقوطهم أو لتعرضهم للدهس، ويتلقى آخرون العلاج في حلبة مصارعة الثيران.
 
وقال مسؤولو الصحة إن أربعة أشخاص نقلوا إلى المستشفى، وقالت متحدثة في المكتب الإعلامي لمهرجان سان فيرمن إن معلومات أخرى تتعلق بمن لا يزالون في الحلبة لا تتوفر لديها.

وكان ثلاثة أشخاص قد أصيبوا أمس الجمعة أثناء عدو الثيران، بينهم سائح أميركي أُجريت له جراحة لاستئصال الطحال.
 
يذكر أن مهرجان سان فيرمن الذي يستمر أسبوعا، تطارد فيه الثيران مئات الأشخاص عبر شوارع المدينة الضيقة يوميا في الساعة السادسة صباحا بتوقيت غرينتش، واستمرت مطاردة اليوم السبت أربع دقائق و15 ثانية.

واكتسب مهرجان سان فيرمن الذي يقام كل عام شهرته من رواية الروائي الأميركي أرنست هيمونغواي "الشمس تشرق أيضا"، وصار جاذبا لأعداد كبيرة من السياح، وتصيب فيه الثيران أشخاصا من حين لآخر بالجروح المتفاوتة، ولكن حدوث تدافع ظل من الحوادث النادرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة