الرئيس اليمني يبدأ جولة غربية   
السبت 1422/9/9 هـ - الموافق 24/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي عبد الله صالح

بدأ الرئيس اليمني علي عبد الله صالح جولة تشمل ثلاث دول أوروبية إضافة إلى الولايات المتحدة يبحث فيها مع مسؤولي هذه الدول جهود مكافحة الإرهاب وقضيتي فلسطين وأفغانستان. ومن المقرر أن يوقع صالح اتفاق تعاون أمني في البيت الأبيض مع الرئيس الأميركي.

وقال صالح للصحفيين لدى مغادرته صنعاء إن محادثاته مع المسؤولين في البلدان الأربعة ستشمل التعاون الثنائي وآخر التطورات الإقليمية والعالمية وجهود مكافحة الإرهاب.

وأعرب عن ارتياحه للتصريحات الأخيرة التي أدلى بها الرئيس الأميركي جورج بوش ووزير خارجيته كولن باول بشأن الدولة الفلسطينية. وأوضح أنه يعتبر الموقف الأميركي "متوازن وإيجابي، لكن يجب أن يجد الآلية المناسبة لتطبيقه على الأرض ضمن جدول مواعيد مفصل"، مشيرا إلى أنه كان يجب تحجيم أسباب التوتر الذي يستخدم كذريعة للإرهاب، حسب قوله.

ويصل الرئيس اليمني إلى محطته الأولى هولندا حيث يلتقي في وقت لاحق اليوم مع رئيس الوزراء ويم كوك، ويتوجه بعدها إلى الولايات المتحدة حيث يلتقي الرئيس الأميركي في البيت الأبيض ويوقع اتفاق تعاون في قضايا الأمن والاستخبارات والاقتصاد.

وقال مسؤول يمني إن الاتفاقية الأمنية ستعزز التعاون بين البلدين في التحقيق بشأن الهجوم الذي وقع على المدمرة الأميركية "كول" في ميناء عدن العام الماضي والذي أسفر عن مقتل 17 بحارا أميركيا، إضافة إلى الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على ما تسميه الإرهاب.

وذكرت الصحف اليمنية أن واشنطن ستزود صنعاء بمساعادات تصل إلى 130 مليون دولار تصرف لمحاربة الإرهاب والتنمية الاقتصادية في اليمن مقابل تعاون أمني موسع.

وتتهم الولايات المتحدة أسامة بن لادن بالمسؤولية عن الهجوم على المدمرة كول، كما تعتبره المشتبه به الرئيسي في الهجمات التي تعرضت لها نيويورك وواشنطن يوم 11 سبتمبر/ أيلول الماضي. ومن المقرر أن يتوجه صالح يوم 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري إلى باريس حيث يعقد محادثات مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك تتضمن مناقشة مشروع غاز يمني ضخم تشرف عليه شركة توتال فينا إلف الفرنسية. وسينهي صالح جولته في ألمانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة