فرنسا تعزو حريقا بمدرسة يهودية لعمل عنصري   
السبت 1424/9/22 هـ - الموافق 15/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوابة معبد يهودي في فرنسا تعرضت لهجوم من قبل مجهولين (أرشيف - رويترز)
ذكرت السلطات الفرنسية أن النيران اشتعلت في مدرسة يهودية خارج باريس صباح اليوم مما أدى إلى تدمير مبنى واحد دون وقوع إصابات.

وقال وزير الداخلية الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي توجه إلى موقع الحادث "إن الحادث يبدو نتيجة عمل عنصري ومعاد للسامية".

وأضاف ساركوزي "عندما يتم إضرام النار في مدرسة يهودية يصعب علي ألا أفكر أن الأمر يتعلق بعمل معاد للسامية"، ومضى يؤكد أن هناك بعدا واضحا عنصريا ومعاديا للسامية.

وقال الوزير الفرنسي أمام نحو مائة من الجالية اليهودية في باريس إنه على ما يبدو تم التحقق من وجود نية إجرامية في الحادث، مؤكدا أنه ستتم ملاحقة المنفذين ومعاملتهم بقسوة.

وقد تمكن فريق إطفاء مكون من 100 رجل من إخماد الحريق الذي شب بمدرسة بضاحية جاني في ساعات الصباح الأولى.

يذكر أن جماعات يهودية قد نددت بفرنسا خلال السنوات الأخيرة واتهمت الحكومة الفرنسية بالبطء في تحركها لمواجهة الهجمات على المدارس والمتاجر والمعابد اليهودية، إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أشاد مؤخرا بموقف الرئيس الفرنسي جاك شيرك الذي قال إنه يقف ضد معاداة السامية في فرنسا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة